تجدد اقتحامات المتطرفين والقدس تنفض نصرة للأقصى

Nael Musa
Nael Musa 26 يوليو، 2015
Updated 2015/07/26 at 7:56 مساءً

aqsa_ps_il
القدس المحتلة – فينيق نيوز – أصيب عشرات المقدسيين وبضمنهم نحو 20 موظفا بدائرة الأوقاف الإسلامية وعدد من المصلين والمعتكفين في مواجهات عادت وتجددت، بعد ظهر اليوم الأحد، اقتحامات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي ومترفين عاودا اقتحام المسجد الأقصى المبارك في ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل” فيما زعم الاحتلال اصابة 4 من جنوده
واعتقلت قوات الاحتلال احدى حارسات الاقصى و5 فلسطينيين من أبواب المسجد ونحو 10 اخرين خارجه فيما الحق الاعتداء اضرار امادية داخل المسجد القبلي وفي ابوابه وبوابة الاقصى الرئيسية.
وخارج بواب الاقصى اصيب ايضا عشرات المقدسيين بجراح وحالات اختناق شديد واعتقل نحو 10 آخرين في مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال لا تزال تشهدها أحياء مدينة القدس المحتلة نصرة للمسجد الاقصى
وقفي تطولر لاحق ال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، اقتحم نحو 70 مستوطن الأقصى عقب صلاة الظهر، عبر باب المغاربة، وصولا الى باب السلسلة فقط، يرافقهم اكثر من 100 جندي للحماية ما زاد من حالة التوتر والغليان في المدينة المحتلة
وتصدى المرابطون والمصلون للمتطرفين وحراسهم بالتكبيرات ووقعت مشادات كلامية مع قوات الاحتلال. في وقت شهدت فيه احياء عدة مسيرات نصرة للاقصى.
الكسواني قال اصيب 19 موظفا من دائرة الأوقاف بكسور وروضوض وجروح في مختلف انحاء اجسادهم جراء الاعتداء عليهم بالهراوات، وان بين المصابين حارسة الأقصى نجوى الشرباتي، حيث تم الاعتداء عليها بالضرب ثم اعتقلها.
وقال الشيخ الكسواني أن مجموعة من الجنود دفعوه واعتدوا بالضرب على حراس كانوا يرافقونه قرب المسجد القبلي، الذي تسبب اقتحامه بحروق في سجاد المسجد بسبب القنابل الغازية، وتحطم ابواب والجبص في عدة مناطق،
واضاف اجرت الأوقاف الاسلامية اتصالات مع السفير الاردني ووزير الأوقاف الأردني حول ما جرى في المسجد الاقصى اليوم.
11800394_1043
مصادر عبرية قالت ان 4 جنود من “حرس الحدود” في الجيش الاسرائيلي أصيبوا في المواجهات أثناء اقتحام المسجد الأقصى وخلع خلع البوابة الرئيسية للمسجد ، وانه تم نقل 2 منهم الى المستشفى حيث وصف حالتهم بالبسيطة.

وخارج بوابات المسجد الأقصى شهدت احياء المدينة والبلدة القديمة وبلدات والعيسوية وبيت حنينا، ومخيم شعفاط، مواجهات كانت اشدها في بلدة سلوان حيث اصيب 20 فلسطينيا بحروح وصفت احدها بالخطرة إصابة حرجة بعيار مغلف بالعين)، وإصابتين وصفت بالمتوسطة فيما نقلت 3 إصابات إلى المستشفى
وذكر مركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الشهيد سامر سرحان واعتقلت نجله ماهر (15عامًا)، واعتدت عليه واعتقل شابين آخرين.

وفي حي الثوري اطلق جنود الاحتلال الذخائر بكثافة بين المنازل وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب أن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة شبان خلال المواجهات بالثوري، وهم موسى هادية، عدي الشاويش، رامي بركات، ورائد الجعبري، ونقلتهم إلى مركز تحقيق “المسكوبية” بالمدينة.
وأوضح أن قوات الاحتلال اعتقلت أيضًا أربعة شبان آخرين من المدينة، كما اعتدت على المواطنين في بلدة سلوان، واعتقلت شابًا من حي الشيخ ريحان بالبلدة القديمة.
وأضاف أن محكمة الصلح الإسرائيلية بالقدس ستنظر اليوم في تمديد اعتقال مجموعة من الأسرى المقدسيين تم اعتقالهم خلال الأيام الماضية، متوقعًا أن تشهد الأيام القادمة حملة اعتقالات واسعة تستهدف النشطاء المقدسيين.

وفي العيسوية، قال عضو لجنة المتابعة محمد أبو الحمص اقتحم جنود الاحتلال “حوش عبيد” في القرية، وتصدى لهم الاهالي فيما اصيب عدد منهم بالاعيرة بينهم رجل مسن، اضافة إلى تحطيم زجاج عدد من مركبات المواطنين

وانلعت مساء اليوم مواجهات وصفت بالعنيفة بحي الثوري، واخرى في حي سويح في رأس العامود، وفي حارة السعدية بالبلدة القديمة، وفي بيت حنينا وواد الجوز ومعبر مخيم شعفاط.
من جانبه حمّل وزير خارجية اسرائيل السابق اليمني المتطرف افيغدور ليبرمان نتنياهو مسؤولية ما وصفها اعمال “العنف والارهاب” في المسجد الأقصى، بتهاونه في التعامل مع هذه الاحداث وطلب من نتنياهو اصدار تعليمات واضحة للشرطة والجيش الاسرائيلي لوقف هذه الاعمال والتصدي لها بحزم. بحسب تعبيره.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *