بيت فجار تحت الحصار حتى إشعار آخر

Nael Musa
Nael Musa 18 مارس، 2016
Updated 2016/03/18 at 1:18 مساءً

60308782

 

بيت لحم – فينيق نيوز – فرض جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ أمس، حصارا مشددا على بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم عقب استشهاد شابين من أبنائها اعدمهم الاحتلال  بذريعة طعن  مجندة على مفرق مستوطنة “ارئيل” المقامة على أراضي سلفيت شمال الضفة الغربية

وفي اطار سياسة العقاب الجماعي على المواطنين أغلقت قوات الاحتلال مداخل البلدة ومنعت الدخول والخروج منها واليها  فيما شنت حملة دهم وتفتيش اعتقلت خلالها الشاب عبد الله احمد طقاطقة (20 سنة)، بعد دهم منزل والده وتفتيشه

واستنكر محافظ بيت لحم اللواء جبريل البكري الإجراءات والعقوبات الإسرائيلية الانتقامية وغير المبررة بحق البلدة وسكانها.

وتابع: إن هذه العقوبات تندرج تحت العقوبات الجماعية المخالفة للقوانين والأعراف الدولية كما انها تنافي مبادئ حقوق الانسان.

وأكد البكري أن سلطات الاحتلال أبلغت الارتباط العسكري الفلسطيني بأنها قررت إغلاق البلدة بشكل كامل اعتبارا من مساء الخميس، في إجراء عقابي وهو ما يرفضه الجانب الفلسطيني بشكل واضح وعلني باعتباره عقابا جماعيا مخالفا لجميع القوانين الدولية والحقوقية.

وأفاد رئيس بلدية بيت فجار اكرم طقاطقة ان قوات الاحتلال أغلقت منذ يوم امس كافة المداخل الرئيسية والفرعية للبلدة وتمنع دخول وخروج المواطنين

وأشار الى ان اتصالات يجريها الارتباط الفلسطيني في محاولة لتسلم جثماني الشهيدين علي جمال محمد طقاطقة (19عاماً)، وعلي عبد الرحمن الكار ثوابتة (20عاما) لموارتهما الثرى.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *