بولس: تدهور خطير على صحة القيق واعتصامات تطالب بالافراج عنه

Nael Musa
Nael Musa 21 يناير، 2016
Updated 2016/01/21 at 5:46 مساءً

10_30_14_21_1_20164
رام الله – فينيق نيوز – قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير الفلسطيني المحامي جواد بولس، اليوم الخميس إن الوضع الصحي للأسير محمد القيق دخل مرحلة الخطورة الشديدة، مع مواصلته الإضراب المفتوح عن الطعام منذ 58 يوماً، رفضاً لاعتقاله الإداري.

وأوضح بولس، عقب زيارته للأسير في مستشفى “العفولة” الإسرائيلي، أن القيق (33 عاماً)، يعاني من أوجاع شديدة، وعدم وضوح في الرؤية، واخدرار في يده اليمنى.

ونقل بولس مطالبة الأسير القيق بممارسة حقه في حضوره الجلسة الخاصة بسماع الالتماس الذي قدم باسمه، ضد قرار تثبيت أمر اعتقاله الإداري في المحكمة العليا، والتي من المفترض أن تنعقد في 27 من شهر كانون ثاني/يناير الجاري، وإصراره على مواصلة معركته، “فإما أن يكون حراً أو شهيداً”.

وبين بولس أن مطالبة الأسير القيق بحضوره جلسة المحكمة جاءت كونها حق له، رغم التأكيد على عدم التعويل على نتيجة الجلسة، نظرا للتجارب السابقة التي خاضها الأسرى.

ولفت إلى أن الأسير القيق ما زال يتناول الماء فقط دون أية مدعمات.

ووجه الأسير القيق رسالة شكر لكل من وقف، ويقف معه، في معركته ضد السجان، ورسالة لزملائه الصحفيين الذي يساندونه في معركته.

جاء ذلك في وقت تواصلت فيه الاعتصامات المطالبة بالاستجابة لمطالب القيق زانهاء اعتقاله الاداري فورا
والأسير القيق، اعتقل في 21 من شهر تشرين ثاني/نوفمبر الماضي، وحول إلى الاعتقال الإداري التعسفي لمدة 6 شهور دون أي مبرر أو تهمة، علماً أنه متزوج وهو أب لطفلين.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *