بدء أعمال اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان بالقاهرة

نائل موسى
نائل موسى 7 يونيو، 2015
Updated 2015/06/07 at 7:08 مساءً

54
الأسرى وجاثمين الشهداء الفلسطينيون والعرب لدى إسرائيل قيد بحث اللجنة

القاهرة – فينيق نيوز – ريحاب شعراوي – بدأت الجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان بجامعة الدول العربية، اليوم الأحد، أعمال دورتها الثامنة والثلاثين بمقر الأمانة العامة في القاهرة برئاسة سلطنة عمان ممثلة محمد بن سليمان الراشدي عضو اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، ومشاركة فلسطين ولجان حقوق الإنسان في الدول العربية.
ويناقش الاجتماع على مدى 5 ايام، تقرير الأمانة العامة للجامعة العربية حول الإجراءات المتخذة لتنفيذ توصيات الدورة السابقة للجنة، والخطة العربية لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان ومشروع الإستراتيجية العربية لحقوق الإنسان، وأوضاع الأسرى العرب وجاثمين الشهداء الفلسطينيين والعرب المحتجزين لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي
وقال الراشدي في تصريحات للصحفيين ان القضية الفلسطينية هي قضية العرب الأولى، مشيرا تعاون بناء بين اللجنة والأمانة العامة للجامعة العربية فيما يتعلق بتوضيح ما يجري بالأراضي العربية المحتلة لمندوبيات الجامعة في العالم.
وحول كيفية تعزيز ثقافة حقوق الإنسان في ظل الأوضاع التي تمر بها المنطقة، قال الراشدي أن اللجنة تعكف على دراسة كل ما يتعلق بتعزيز حقوق الإنسان العربية وبحضور ممثلي الدول العربية، التي منها تمر باضطرابات وحروب ونزاعات.
وتناقش اللجنة كيفية التصدي للانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في الأراضي العربية المحتلة والميثاق العربي لحقوق الإنسان وتحديث الاتفاقية العربية لتنظيم أوضاع اللاجئين في الدول العربية ومشروع تعديل اللائحة الداخلية للجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان وتجريم ازدراء الأديان كحق من حقوق الإنسان.
رئيس وفد دولة فلسطين في الاجتماع سكرتير أول جمانة الغول من مندوبية فلسطين بالجامعة العربية، من جانبها طالبت بإدراج التوصيات فيما يتعلق ببند التصدي للانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان، والعمل على توفير حماية دولية للمدنيين في الأراضي العربية المحتلة، وتوفير ضمانات لمنع تكرار العدوان على الأراضي الفلسطينية خاصة قطاع غزة، وأيضا بسيادة الشعب الفلسطيني على موارده وثرواته الطبيعية.
وطالبت الغول، بتدويل قضية الأسرى وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني بشأن حقوقهم، وبناء شبكة ضغط دولي للمطالبة بإيقاف سياسة الإبعاد والاعتقال الإداري، وبتبييض سجون الاحتلال من الأسرى الفلسطينيين والعرب.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *