بايدن لطلاب في حفل تخرج: سمعت أصواتكم ودولة فلسطينية مستقلة هي “الحل الوحيد”

Nael Musa
Nael Musa 20 مايو، 2024
Updated 2024/05/20 at 8:12 مساءً

ركَز الرئيس الأميركي جو بايدن في خطابه بحفل تخرج طلاب كلية “مورهاوس”، التي درس فيها رمز حركة الحقوق المدنية مارتن لوثر كينج، الأحد، على الديمقراطية، والاحتجاجات الطلابية المناهضة للحرب في غزة، مشيراً إلى أنه سمع أصوات الطلاب، ودعا إلى وقف فوري لإطلاق النار في القطاع، مشدداً على أن إقامة دولة فلسطينية مستقلة هو “الحل الوحيد” للنزاع.

وبينما أدار عدد من الطلاب مقاعدهم كشكل من أشكال الاحتجاج الصامت ضد بايدن، قال الرئيس الأميركي: “في النظام الديمقراطي، نتناقش ونختلف بشأن دور أميركا في العالم، أريد أن أقول هذا بوضوح شديد، فأنا أؤيد الاحتجاج السلمي وغير العنيف، إذ يجب أن تُسمع أصواتكم، وأعدكم بأنني أسمعها”.

ومضى بايدن في اللعب على الكلامات وخلط الاوراق، واصفا واصفا الوضع في قطاع غزة بأنه “أزمة إنسانية”، قائلاً إن إدارته تعمل على وقف إطلاق النار وإطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين، وقال الرئيس الأميركي إنه يدعو إلى “الوقف الفوري لإطلاق النار” في غزة، مضيفاً: “ما يحدث في غزة وإسرائيل مُفجع”.

يذكر ان ادارة بايدن عمدت الى منع مجلس الامن الدولي اربع مرات بسلاح الفيتو  من اصدار قرار بوقف وقف اطلاق النار وسمحت بالامتناع عن التصويت بمرار قرار يطالب بوقف القتل لبعضه ايام في اواخر رمضان، فيما تستمر الحرب التي اوقعت اكثر 130 بين شهيد وجريح ومفقود نحو 75% منهم من الاطفا والنساء ودمرت وهجرت 85% من ابناء القطاع  بسلاح ودعم  وغطاء امريكي

وتابع: “هناك أزمة إنسانية في غزة، ولهذا السبب دعوت إلى وقف فوري لإطلاق النار هناك، وذلك لوقف القتال وإعادة الرهائن إلى ديارهم”.

وقال بايدن، مرتدياً ثوب تخرج كستنائياً وأسود بألوان الجامعة المحسوبة تاريخياً على الأميركيين من أصل إفريقي، “هذه واحدة من أصعب المشاكل وأكثرها تعقيداً في العالم. لا شيء سهلاً فيها”.

وأضاف “أعلم أنّها تغضب وتحبط الكثير منكم، بما في ذلك عائلتي، ولكن الأهم من ذلك كله، أعلم أنها تفطر قلوبكم، إنها تفطر قلبي أيضاً”.

ومضى الرئيس الأميركي الذي يرفض الاعتراف بدولة فلسطين ووقف وحيدا ضد عضويتها الكاملة في الامم المتحدة يقول: “ماذا يحدث في غزة، وما هي الحقوق التي يتمتع بها الشعب الفلسطيني؟ أنا أعمل للتأكد من أن نصل في نهاية المطاف إلى حل الدولتين، وهو الحل الوحيد الذي يعيش فيه الشعبين بسلام وأمن وكرامة”.

وعندما بدأ بايدن حديثه، رفع أحد الطلاب الذين تواجدوا في الحفل العلم الفلسطيني، فيما قام بعض الطلاب بإدارة كراسيهم، حتى لا يواجهون الرئيس أثناء إلقائه خطاب تخرجهم من الجامعة.

وقبيل خطابه، تفاعل بايدن بالتصفيق مع دعوة الطالب المتفوق في الكلية دي أنجيلو جيريميا فليتشر إلى وقف فوري لإطلاق النار في كلمة ألقاها.

وقال فليتشر، بينما كان بايدن يقف خلفه: “لقد اُبتلي سكان المنطقة (الشرق الأوسط) منذ أجيال بالصراع بين إسرائيل وغزة، ومن المهم أن ندرك أن كلا الجانبين تكبدا خسائر فادحة في أعقاب 7 أكتوبر، إذ شاهدنا عدداً غير مسبوق من المدنيين يبكون فقدان الرجال والنساء والأطفال هناك”، وفق قوله.

ودعا فليتشر إلى إطلاق سراح جميع الرهائن، ثم تابع: “لأول مرة في حياتنا، سمعنا المجتمع العالمي يغني أغنية واحدة متناغمة تتجاوز اللغات والثقافات”، ومضى يقول: “من موقعي هذا كأحد خريجي مورهاوس، بل كإنسان، أدعو إلى الوقف الفوري والدائم لإطلاق النار في قطاع غزة”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *