بالصور.. الاحتلال يقمع مسيرات الجمعة برام الله بالذخائر والاعتقال

Nael Musa
Nael Musa 4 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/04 at 6:58 مساءً

Alhayat (4)
رام الله – فينيق نيوز – أصيب رئيس هيئة مقاومة الجدار الوزير وليد عساف وعشرات المتظاهرين المحلين والأجانب بجروح طفيفة وحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم، مسيرات الجمعة في قرى ريف رام الله الغربي المنتفضة ضد الاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري في أراضيها.
وشهد قريتي بلعين غرب رام الله والنبي صالخ شمال غرب المحافظة مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وجنود وخصوص في الني صالح التني حمت فيها بالتزامن مسيرة للمستوطنين
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مراسل تلفزيون فلسطين على دار علي خلال تغطيته فعاليات جمعه “الوفاء للنبي صالح” التي قمعتها قوات الاحتلال بالذخائر وأربعة مواطنين آخرين بضمنهم فتاة قبل ان تعود وتفرج عن عن بعضهم
وشهدت قرية النبي صالح مشاركة حاشدة في فعاليات جمعه الوفاء للنبي صالح والتضامن مع عائلة التميمي حيث احتشد مئات من النشطاء الفلسطينيين في خيمة الاعتصام والتضامن تحت شعار “عذرا ممن احترقوا لينيروا عيوننا ويجعلوا من أقدامنا وفعلنا اوتاد صمود”
وادى المشاركون صلاة وشعائر ألجمعه في الخيمة قبل ان يطلقوا في مسيرة سلمية المسيرة باتجاه مدخل القرية على الشارع الرئيسي وهم يرفعون الإعلام الفلسطينية واليافطات ويرددون الهاتفات المنددة بالاحتلال وجرائمه وتطالب برحيله.
14
وتصدى جنود الاحتلال الذين احتشدوا بكثافة على مدخل القرية وفي الحقول المحاذية للمشاركين بالرصاص المغلف وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع ولاحقوهم حتى مشارف القرية حيث اعتقلوا الفتاة لمى نزيه وكل من محمود زواهره ، جميل البرغوثي، ومحمد الخطيب، قبل اعتقال مراسل تلفزيون فلسطين علي دار علي
وفي القابل تصدى المتظاهرون بصدورهم وراياتهم وبالهتافات وشارات النصر لجنود الاحتلال، قبل ان تتطور الى مواجهات رجم شبان خلالها جنود الاحتلال والياته بالحجارة.

مسيرة للمستوطنين
18
وفي غضون ذلك نظم نحو 30 مستوطنا مسيرة استفزازية انطلقت من مستوطنة حلميش المقامة على ارضي القرية وسلكت الشارع الرئيس باتجاه مدخل القرية ومن ثم توجهت غربا باتجاه نبع ماء وارض سلبها المستوطنون عنوة وبمساعدة جيش الاحتلال من اصحابها.
وتاتي المسيرة الاستيطانية تلبية لدعوات للتظاهر والتحريض على المتظاهرين وبمن فيهم نشطاء السلام الاسرائيلي والمتضامنين الدولين وعلى نساء قرية النبي صالح خصوصا على خلفية اقدامهم على تخليص طفل من بين يدي جندي كسر يده وحاول اعتقاله بحجة اقدام الفلسطينيات على ضرب الجندي المعتدي دون ان يقع احتكاك بين المسيرتين.

مسيرة بلعين

وغرب رام الله أصيب عشرات المتظاهرين المحليين والاجانب بحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة بلعين الأسبوعية ضد الاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري في ارضي القرية
وامطر جنود الاحتلال المتظاهرين بقنابل الصوت والغازي والرصاص المعدني المغلف ولاحقوهم في حقول ما قاد الى اندلاع مواجهات.
وانطلقت المسيرة الاسبوعية من مركز القرية بمشاركة أهالي القرية بينهم الأطفال وأصدقائها النشطاء الدوليين والإسرائيليين الذين يرفضون الاحتلال بكافة أشكاله وبضمنهم وفد تضامن بولندي وآخر فرنسي.
رفعت المتضامنون البولنديون خلال المسيرة شعارات تعبر عن تضامن بولندا مع الشعب الفلسطيني حيث صادف ال 30 من آب قبل 35 سنة انطلاق حركة تضامن التي خلصت بولندا من الظلم والقهر.
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ويافطات تعبر عن رفض الانتهاكات والاعتداءات على المتظاهرين وخصوصا الأطفال
وأعربت اللجنة الشعبية المحلية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين عن تضامنها مع النبي صالح وخصوصا عائلة التميمي.
دعت اللجنة الشعبية على لسان منسقها عبدالله أبو رحمة إلى التصعيد بكافة أشكاله ضد الاحتلال الإسرائيلي وحكومته المتطرفة التي تتسابق بصورة عنصرية في مصادرة الأراضي الفلسطينية وهدم البيوت من عليها، وتهجير المواطنين قسريا لصالح بناء المستوطنات.
وزار وفد تضامن فرنسي من حركة سلام المسيح قرية بلعين وقام بجولة إلى الارض المحررة حيث استمعوا إلى شرح واف من منسق اللجنة الشعبية عبدالله أبو رحمة عن تجربة بلعين النضالية بعد ان شاركوا الأهالي في مسيرتهم الأسبوعية.

Alhayat (11)

Alhayat (12)

Alhayat (13)

alhayat (15)

alhayat (17)

Alhayat (6)

Alhayat (5)

Alhayat (8)

Alhayat (10)

23

21

16

15

14

4

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *