اليمن.. تواصل القتال في مأرب وهادي يدفع بتعزيزات عسكرية

نائل موسى
نائل موسى 17 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/17 at 4:53 مساءً

yamane02
مأرب – فينيق نيوز – قالت مصادر عسكرية يمنية ان القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة بقوات من التحالف العربي والمقاومة الشعبية المحلية تخوض قتال شرس ضد مسلحي الحوثي والمتحالفين معه للسيطرة على سد مأرب في جنوب غرب مدينة مأرب

وفيما تتواصل الحملة العسكرية على مأرب لليوم الخامس على التوالي، دفعت القوات اليمنية بتعزيزات عسكرية جديدة الى مناطق في شمال مأرب مقتربة اكثر من العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون
وقال ضابط من اللواء 14 مدرع ان التعزيزات المرسلة تتضمن “20 مركبة مدرعة وثلاث دبابات وقطعتي مدفعية” ومئات الجنود من الجيش الوطني اليمني والتحالف”.

وقالت مصادر عسكرية ان 28 مقاتلا من المتمردين الحوثيين قتلا في غارات ومواجهات وقعت منذ فجر الخميس

واستهدفت الغارات مواقع للحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح خصوصا في الجفينة جنوب غرب مأرب و منطقة بيحان الواقعة بين محافظتي شبوة في الجنوب ومأرب.
واسفرت عن تدمير مركبات للمتمردين.

وقالت مصادر عسكرية يمنية انه تم إرسال تعزيزات الى مناطق على بعد 60 كلم شمال مدينة مأرب، للسيطرة على منطقة جدعان ومفرق محافظة الجوف، وهي مناطق اساسية على طريق صنعاء.

“يشارك مسلحون قبليون في القتال الى جانب التحالف وقوات الجيش”.
وقال القائد القبلي الميداني جارالله المرادي “نسعى للسيطرة على سد مارب وتابع حققنا نجاحا لا باس به”. لكن تنقصنا المعدات والذخيرة

من جانبهم قال الحوثيون انهم اسروا عددا من الجنود السعوديين وعرضوا تسجيلا مصورا عبر قناة المسيرة التابعة لهم تسجيلا لرجل يلبس ثيابا عسكرية وقال انه جندي سعودي من منطقة جازان على الحدود الجنوبية الغربية مع اليمن وقاله انه اسير مع عدة جنود.

واطلقت قوات هادي والتحالف الأحد عملية برية واسعة النطاق ضد الحوثيين وقوات صالح في مأرب في وسط البلاد، تعد أساسية لاستعادة السيطرة على صنعاء.

وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا عادت امس الى عدن ن بعد طرد المتمردين من جنوب البلاد لكن الرئيس هادي لا يزال في الرياض.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *