اليمن تصاعد القتال وغارات و تحالف الحوتي يتصدع

Nael Musa
Nael Musa 20 أبريل، 2015
Updated 2015/04/20 at 4:44 مساءً

حملة-الضربات-
عدن – فينيق نيوز – ريحاب شعراوي، وكالات – قالت مصادر طبية ان 15 مدنيا يمنيا على الأقل قتلوا ظهر اليوم الاثنين، نتيجة انفجارات ضخمة أعقبت إغارة مقاتلات التحالف العربي على مخزن للذخيرة والصواريخ في موقع فج عطان الجبلي جنوب صنعاء.
وافاد شهود عيان ان الانفجارات التي أعقبت الغارة والتي قد تكون الأعنف منذ بدء العملية العسكرية عاصفة الحزم في 26 اذار/مارس، أسفرت عن تدمير عشرات المنازل المجاورة واحراق عدد من السيارات.
واستمر القتال والغارات التي تشنها مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد المتمردين الحوثيين الذين بدأ معسكر يتصدع ، في وقت اشار وزير الخارجية اليمني الى توجه لاطلاق “مشروع مارشال” عربي لليمن.
تصدع بجبهة الحوثي
وانضمت قيادة المنطقة العسكرية الاولى التي تغطى اجزاء واسعة من حضرموت ومارب وشبوة لاسيما مناطق نفطية، للرئيس عبد ربه منصور هادي.
واعلن للواء الركن عبد الرحمن عبد الله الحليلي قائد المنطقة العسكرية الاولى وقائد اللواء 37 مدرع “باسم جميع منتسبي المنطقة العسكرية الاولى عن الاستمرار بدعم الشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس هادي رئيس الجمهورية اليمنية القائد الاعلى للقوات المسلحة”.
واضاف البيان “نعلن تأييدنا المطلق بما يتخذه من قرارات صائبة لتحقيق الامن والاستقرار في كل ربوع اليمن كما نؤكد استعدادنا التام للحفاظ على الامن والاستقرار في إطار مسئوليتنا في جميع مناطق وادي وصحراء حضرموت”.
المؤتمر الشعبي
واشاد حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يترأسه الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح المتهم بالتحالف مع الحوثيين، بقرار مجلس الامن الدولي الذي طلب من المتمردين الانسحاب من المناطق التي احتلوها وفرض عليهم حظرا على السلاح. ملمحا الى امكانية الابتعاد عن حلفائه الزيديين.
ودعا المؤتمر “الأطراف المتصارعة في الداخل والخارج للتجاوب مع دعوة الأمين العام للأمم المتحدة والتي ينظر اليها المؤتمر الشعبي العام بأنها خطوة متقدمة لتحمل دول العالم وفي المقدمة مجلس الامن الدولي لمسؤوليته التاريخية والإنسانية إزاء ما يتعرض له اليمن”.
عبد الملك الحوثي
وكان عبد الملك الحوثي اكد ا”عدم الاستسلام” امام “العدوان”، وقال في خطاب متلفز “لن يستسلم شعبنا اليمني العظيم ابدا، فهو صامد وثابت، والذين يظنون انهم بعدوانهم الوحشي سيخضعون الشعب هم واهمون”.
تواصل الغارات
ميدانيا، هزت العاصمة اليمنية الاثنين انفجارات ضخمة مع استهداف مقاتلات التحالف العربي مخزنا للصواريخ والذخيرة على تلة مطلة على المدينة، ونفذت مقاتلات التحالف غارتين على لواء الصواريخ التابع للحرس الجمهوري الموالي للرئيس السابق علي عبد الله صالح المتحالف مع الحوثيين، في منطقة فج عطان جنوب صنعاء.
ويتضمن الموقع مخازن أسلحة وذخيرة وصواريخ، وقد دوت انفجارات قوية استمرت لدقائق واهتزت نوافذ المنازل في صنعاء.
ونفذت مقاتلات التحالف غارات اليوم الاثنين على معسكر الحفا في شرق صنعاء، وعلى مواقع للحرس الجهوري في ارحب شمال صنعاء، اضافة الى شن غارات على صعدة في الشمال وتعز وعدن واب في الوسط والجنوب.
رياض ياسين
وفي الكويت، اكد وزير الخارجية اليمني رياض ياسين الاثنين رفض اي وساطة من قبل ايران لحل النزاع في اليمن، كما اشار الى تحضير مشروع “مارشال عربي” لاعادة الاعمار بعد اعادة ارساء “الشرعية” في اليمن.
وقال للصحافيين “اي مشروع وساطة ياتي من ايران غير مقبول لان ايران تورطت في الشأن اليمني” مشيرا الى ان “ايران اصبحت جزءا كبيرا من الازمة اليمنية ولا يجوز لمن يعتبر نفسه طرفا ان يكون وسيطا”.
وقدمت ايران قدمت الى الامين العام للامم المتحدة الجمعة خطة لاحلال السلام في اليمن ودعت الى وقف الحملة الجوية “العبثية” التي تقودها السعودية على المتمردين الحوثيين.
اعتبر ياسين الاثنين انه يتعين “على الحوثيين وميليشيات (الرئيس السابق علي عبدالله) صالح ان ينسحبوا من كل المدن والقرى بما فيها عدن وصنعاء”.
واضاف: “عليهم ان يعودوا الى صعدة كمدنيين ويلقوا السلاح ويسلموا الأسلحة التي استولوا عليها وبعدها يجري الحديث عن حوار وعن حلول سياسية، الآن لا مجال للتفاوض”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *