اليمن.. الحوثيون يفجرون جسورا في تعز لإعاقة تقدم قوات الرئيس هادي

Nael Musa
Nael Musa 24 نوفمبر، 2015
Updated 2015/11/24 at 1:09 مساءً

936

عدن – فينيق نيوز – ريحاب شعراوي – قالت مصادر عسكرية يمنية ان الحوثيون وحلفائهم، أقدموا اليوم الثلاثاء على تفجير جسور في محافظة تعز جنوب البلاد ، لإعاقة تقدم المقاومة الشعبية والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وبدأت القوات الموالية لهادي مدعومة بالتحالف، هجوما واسعا في 16 تشرين الثاني/نوفمبر، لطرد الحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد لله صالح. لاستعادة تعز، لتأمين جنوب البلاد والتقدم نحو صنعاء وباقي المناطق في الوسط والشمال.

وقال المصدر فجر الحوثيون الجسور المؤدية الى مدينة الراهدة للحد لمواجهة هذه القوات التي وصلت لمسافة 12 كليومترا من المدينة التي تعد ثاني اكبر مدن المحافظة، ولكنها تتقدم ببطء بسبب الألغام المضادة للدروع والأفراد.

وأكدت المصادر استعادة “المقاومة والجيش الوطني” مواقع على المحور باتجاه الزاهدة، صباح اليوم كانت خسرتها أمس، وذلك بعد وصول تعزيزات” في معارك أسفرت عن مقتل 5 مسلحين، واثنان من القوات الموالية لهادي التي كثفت مقاتلات التحالف العربي من غارتها لدعمها

وفي سياق يمني متصل، قال مصدر رئاسي يمني ان هادي زار اليوم على متن مروحية تابعة للتحالف العربي قاعدة العند الجوية في محافظة لحج المجاورة، والتي يتم منها الإشراف على قيادة العملية العسكرية في تعز، للاطلاع على التجهيزات والاستعدادات العسكرية لتحرير محافظة تعز”.

واستعادت القوات الموالية لهادي في تموز/يوليو بدعم من التحالف، مدينة عدن، واربع محافظات جنوبية هي لحج والضالع وأبين وشبوة.

وفي سياق متصل نفى المسؤول الإعلامي لجبهة الراهدة – خدير صحة انسحاب قوات التحالف إلى ما بعد منطقة النفق، مؤكدا ان القوات ما زالت في النفق وأن رجال المقاومة يقومون بعمليات كر وفر في منطقة الوسط على الخط العام تعز-عدن.
وقال في بلاغ صحفي بخصوص إشاعات انسحاب قوات تابعة للتحالف من النفق باتجاه كرش ، فهذا لا أساس له من الصحة، فشباب المقاومة مسنودين بالتحالف ما زالوا يسيطرون على المواقع التي هي تحت سيطرتهم من قبل إلى جانب قصف الطيران اليوم لتعزيزات حوثية.
مؤكدا “سنثبت في الأيام القليلة القادمة صحة ما نقوله في الميدان أثناء تطهيرنا لكل المناطق بما فيها الراهدة وما بعدها”.

ووجه رسالته للمخلوع علي صالح، موضحا أن محاولة تشويهه للحقائق من خلال إعلامه ومن خلال مراوغاته كذلك لن تزيد المقاومة وأنصارها إلا قوة وتماسك، وإن الحواجز والفتن التي صنعها بين الناس وأبناء مختلف المناطق خلال فترة حكمه ها هي تتدمر بتكاتف أبناء هذه المناطق.

واشاد المسؤول الاعلامي لجبهة الراهدة بالمواقف البطولية التي اثبتتها المقاومة الجنوبية بدعمها مقاومة تعز، وقال: هاهم أبناء مناطق جنوب الوطن يتكاتفون مع أبناء باقي المناطق لتحرير تعز وسيصلون إلى صنعاء بإذن الله.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *