“الهيئة العليا” تختتم برنامج يوم الأسير بإطلاق فعاليات إسناد أخرى

Nael Musa
Nael Musa 5 مايو، 2015
Updated 2015/05/05 at 5:33 مساءً

52
شؤون الاسرى كرمت رئيسة جمعية إنعاش الأسرة بالبيرة
البيرة – فينيق نيوز – اختتمت الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، برنامج الفعاليات الوطني لإحياء يوم الأسير، الذي استمر طوال نيسان المنصرم، بالإعلان عن فعاليات جديدة لإسناد الحركة الوطنية الأسيرة واستمرار حملات دعم الاسيرات، والمرضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي
وأكد المتحدثون في المهرجان على ضرورة استمرار الفعاليات على المستويين الشعبي الميداني والرسمي، لفضح ممارسات الاحتلال الإجرامية وانتهاكاتها السافرة، ورفع ملف الأسرى الى محكمة الجانيات الدولية.
وشارك في المهرجان اعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وأمناء عامين وقادة وممثلوا القوى وبضمنهم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف امين عام جبهة التحرير الفلسطينية، وامين عام الجبهة العربية الفلسطينية جمال شحادة، والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، الهيئة الإدارية لجمعية إنعاش الأسرة بالبيرة واسري محررين وحشد كبير من اهالي الأسرى الى جانب سكرتاريا الهيئة العليا.
و نظم المهرجان في قاعة الفاروق بجمعية إنعاش الأسرة تقديرا لدور أسرتها المتميز وانخراطها في الفعاليات الوطنية الشعبية، وخصوصا المتعلقة باسناد الأسرى، وكرمت في ختامه الهيئة رئيستها مفيدة العمد اعترافها بجهودها والجمعية.
50
وتضمن المهرجان كلمات ألقاها عضو اللجنة التنفيذية منسق عام القوى الوطنية والإسلامية د. واصل أبو يوسف، ورئيس الهيئة العليا امين شومان، فيما القى كلمة الأسرى المحرر عصمت منصور. واختتمتها العمد بكلمة شكر، فيما تولى سكرتير العلاقات الخارجية القيادي في حزب الشعب عصام بكر عرافة المهرجان والقى كلمة افتتاحية.
واتهم أبو يوسف، في كلمته سلطات الاحتلال والدارة مصلحة سجونها، باتباع سياسة اجرامية انتقامية ممنهجة تهدف من خلال القمع والتعدي على انجازات الأسرى وسبل حياتهم اليومية والاحكام والقوانين المخالفة لكافة المواثيق والأعراف الدولية الى كسر إرادة اسرى والمساس بكرامتهم الوطنية والانسانية.
ودعا ابويوسف الى التكامل بين الجهود الرسمية والشعبية، في سبيل الضغط من اجل إطلاق سراح الأسرى، لافتا الى ان جهود تحضير ملف الأسرى وما يتعرضون له في سجون الاحتلال، تتواصل من اجل تقديمه إلى محكمة الجنايات الدولية كثالث ملف بعد الاستيطان والعدوان الإسرائيلي الاخير على قطاع غزة.
وأوضح أبو يوسف أن ملف الاسرى هو راس جدول اعمل الرئيس والقيادة الفلسطينية واللجنة التنفيذية والقوى السياسية وستبقى حتى إطلاق سراحهم جميعا دون قيد أو شرط، باعتبارها قضية تشغل كل بيت وتتقدم النضال الفلسطيني في سبيل نيل الحرية والعودة والاستقلال والدولة.
واستعرض أمين شومان السياسة وممارسات الاحتلال الإجرامية ضد الأسرى الذي يقدر عددهم باكثر من 6500 اسير، واضاف اليوم هناك أكثر من 22 أسيرا فيزنازين العزل الانفرادي، و25 اسيرة، و230 طفلا، ونحو 1700 مريض بينهم حالات خطرة وينبغي الافراج عنهم للعلاج، و500 معتقل اداري يجديد الاعتقال الإداري بحقهم وبضمن الأسرى النواب الذين جاء اعتقالهم والمحررين الذين لأسباب سياسية
وعن الأوضاع الصحية للأسرى المرضى، استعرض شومان الحالات الخطرة وعلى رأسهم إياس الرفاعي الذي يحتاج لعلاج بالكيماوي وإجراء عملية جراحية، وناهض الأقرع الذي ينتظر عملية جراحية لبتر جزء آخر من ساقه بعد 16 عملية بتر سابقة.
وأعرب عن قلقه على حياة الأسرى القادة، ومن ضمنهم مروان البرغوثي، وأحمد سعدات، وعزيز الدويك، وتابع.. أسرانا جميعا يحتاجون لمساندة شعبهم وقيادتهم وتدخل من المؤسسات الحقوقية الدولية، وإسناد تحركاتهم مشيرا الى أن الأسرى يهددون باتخاذ إجراءات تصعيدية والإضراب عن الطعام، احتجاجا على سياسية الاحتلال بحقهم.
ودعا منصور، إلى إنصاف الأسرى والاعتراف بما لديهم من إنجازات، وعدم تجاهل نضال الأسرى في سبيل السماح لهم بإدخال الكتب إلى السجن.
وتولت لجنة ضمت ابو يوسف، شحادة، شومان ، بكر ومقرر الهيئة العليا حلمي الاعرج، وعضو الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية منى الخليلي، والناشطة وفاء ابو غلمي تكريم رئيسة جمعية الاسرة بمنحها درعا تكريما.
وقال بكر ان تكريم العمد اضافة الى تقدير لشخصها ودورها هو تكريم، للجمعية ودورها الوطني المتواصل وبصمتها في مجالات الاسرى والمرأة والحالات الاجتماعية وتكريما للمرأة الفلسطينية عموما، لافتا ان المهرجان هو بداية لفعاليات متواصلة استمرار لاكثر من 300 فعالية اسبوعية نظمتها الهيئة العليا في هذا الاطار .
51
وقدمت زهرات واشبال روضة جمعية إنعاش الأسرة عرضا فنيا، قبول باستحسان وتصفيق الحضور.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *