النيابة الإسرائيلية”: النصراوية إسراء عابد لم تنوي طعن جنود وسيفرج عنها

Nael Musa
Nael Musa 28 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/28 at 10:18 مساءً

اسراء عابد
الناصرة – فينيق نيوز – قالت النيابة العامة الإسرائيلية، إنها لن توجه لائحة اتهام بحق الفتاة النصراوية إسراء زيدان عابد، التي أطلق جنود الاحتلال النار عليها في محطة الحافلات المركزية في مدينة العفولة. بزعم تنفيذ عملية طعن حيث أظهرت التحقيقات انه لم تكن لدى الشابة نية مهاجمة جنود هناك.
ونقلت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي عن مصادر في النيابة، أنه اتضح في نهاية التحقيقات التي قامت بها الشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك) بأنها لم تكن لديها أية نية لمهاجمة الجنود أو أفراد الشرطة هناك.
واضافت القناة: “تم التوصل في النهاية الى ان إسراء عابد كانت تعاني من ظروف خاصة وتصرفت بطريقة غير اعتيادية وان حيازتها للسكين كانت لأسباب خاصة ايضا وليس بهدف تنفيذ عملية”.
واتضح من التحقيقات، وفقا للقناة الثانية، أن “إسراء اخذت سكينا من منزلها ودخلت الى المحطة المركزية في العفولة وكانت تقف بجانب شاب يهودي، ولكن لم تقم بأي شيء مع انها كانت تستطيع طعنه ولكنها لم تفعل، واستمرت بالتقدم نحو جنود وافراد شرطة حرس الحدود وصاحت عليهم ارهابيون بهدف اطلاق النار عليها؟!، الا أن رد الشرطة جاء باطلاق النار على رجليها واصابتها بجراح متوسطة.
وعليه قررت النيابة العامة انه لا يوجد اي سبب لتقديم لائحة اتهام بحق اسراء على خلفية قومية وامنية ومن المتوقع ان يتم غدا الخميس اطلاق سراحها ومن المتوقع ان يتم توجيه لائحة اتهام جنائية بحقها في وقت لاحق”.
وأكدت القناة أنه “لن يتم اتخاذ اي اجراءات ضد افراد الشرطة الذين اطلقوا النار عليها بعد التحقق بانهم تصرفوا وفق الشروط المتاحه لهم”.
وقد عبر النواب العرب عن امتعاضهم من قرار عدم محاكمة رجال الشرطة. وقال النائب يوسف جبارين (المشتركة)، إن القرار يعطي رخصة لرجال الشرطة باطلاق النار على العرب لمجرد الشبهة.
وقال الوالد الشيخ زيدان عابد إن شرطة إسرائيل أبلغته بأنه ان يتم غدا الخميس تقديم لائحة اتهام ضد ابنته وسيتم أغلاق الملف واطلاق سراحها.
واوضح عابد أنّ “الشرطة تثبت ما قلته منذ البداية بان اسراء شابة متعلمة، هدفها خدمة المجتمع، ولم تكن في نيتها اذية أحد”.
وتابع أنه يأمل أن يسمح لأبناء العائلة بزيارتها غدا، وأن تعود بعد أن تتعافى إلى بيتها ومعهد التخنيون بحيفا الذي تدرس فيه الهندية الوراثية. فيما تذكر الاجراءات بحق جنود وشرطة الاحتلال الذين اطلقوا النار عليها وادلوا بافادات كاذبة عن عملية الطعن؟!.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *