“النقض” تغلي حكم براءة مبارك وتعيد محاكمته بقتل المتظاهرين

نائل موسى
نائل موسى 4 يونيو، 2015
Updated 2015/06/04 at 6:49 مساءً

download
القاهرة – فينيق مصري – كتبت ريحاب شعراوي – ألغت محكمة النقض، اليوم الخميس، حكم براءة الرئيس الأسبق حسنى مبارك من تهمة الاشتراك فى قتل المتظاهرين، وأمرت بإعادة محاكمته في القضية المعروفة إعلاميا باسم “قضية القرن”.
وقبلت محكمة النقض، طلب النيابة العامة بنقض “إلغاء” حكم محكمة الجنايات بعدم جواز نظر محاكمة مبارك، فيما يتعلق باتهام “الاشتراك فى القتل العمد بحق المتظاهرين”، وأمرت بإعادة محاكمته أمام المحكمة بجلسة 5 نوفمبر المقبل.
وتضمن منطوق الحكم الصادر برئاسة المستشار أنور محمد جبرى نائب رئيس محكمة النقض، تأييد الأحكام الصادرة ببراءة المتهمين اللواء حبيب العادلى ومساعدوه فى القضية، ومبارك ونجليه علاء وجمال فى قضايا الفساد المالى
ورفضت المحكمة الطعن المقدم من النيابة العامة لهم في هذا الجانب، لتصبح بذلك الأحكام الصادرة بحقهم نهائية لا يجوز الطعن عليها بأي من صور التقاضي.
وتضمن منطوق الحكم أيضا عدم جواز نظر طعون المدعين بالحقوق على الأحكام الصادرة بالبراءة من محكمة الجنايات، وعدم جواز نظر طعن النيابة العامة على براءة المتهم الهارب حسين سالم، وفيما عدا ذلك (إلغاء) الحكم المطعون فيه (حكم الجنايات) بالنسبة للرئيس الأسبق عن تهمة الاشتراك فى القتل العمد والشروع فيه دون غيرها من الاتهامات المسندة إليه، ورفض طعن النيابة العامة فيما عدا ذلك بالنسبة لجميع المتهمين.
18
وبمقتضى الحكم ستجرى إعادة محاكمة مبارك وحده. وجاء حكم محكمة النقض، بعدما رفضت الطعن المقدم من النيابة على الأحكام الصادرة من محكمة جنايات القاهرة فى نوفمبر من العام الماضى لصالح مبارك (فيما عدا الاتهام المنسوب إليه بالاشتراك فى قتل المتظاهرين)، وبقية الأحكام الصادرة لصالح نجليه علاء وجمال وبقية المتهمين فى القضية.
وقال محمد الجندى محامى العادلى، إن حكم المحكمة يعد نقضا جزئيا للحكم، وأنه أصبح حكم البراءة للعادلى ومساعديه عن تهمة القتل ومبارك ونجليه عن تهمة الفساد المالى نهائيا.
وأشار الجندى إلى أن نقض الحكم جزئيا لما وقع فيه الحكم السابق من خطأ تطبيق القانون بالنسبه للرئيس الأسبق عندما قضى بعدم جواز الدعوى الجنائية بالنسبة لسابقة صدور أمر ضمنى من النيابة بأنه لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية .
وتسبب حشد من انصار مبارك تجمهروا داخل القاعة بتعطيل نظر الجلسة واستكمال منطوق الحكم، بقيامهم بالتكبير والتهليل وتوزيع الحلوى لاعتقاد بأن المحكمة رفضت طعن النيابة فى جميع الاتهامات وبعد استكمال منطوق الحكم تحولت الفرحة الى تظاهرة ورددوا هتافات مؤيدة لمبارك وتطالب ببراءته.
وغاب عن الجلسة هيئة الدفاع عن المتهمين والمكونة من وعصام البطاوى ومحمد عبد الفتاح الجندى وفريد الديب الذي حضر ممثل من مكتبه
وسبق وقدمت النيابة 32 (سببا) للطعن، وطالبت بقبول الطعن بالنقض شكلا، وفى الموضوع بنقض (إلغاء) الحكم المطعون فيه ونظر الموضوع .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *