الملك عبد الله الثاني:”لا شراكة ولا تقسيم للأقصى” ونواب أردنيون يطالبون بطرد السفير

نائل موسى
نائل موسى 20 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/20 at 3:52 مساءً

3a
عمان – فينيق نيوز – وكالات – قال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الأحد، انه “لا شراكة ولا تقسيم والمسجد الأقصى هو مكان عبادة للمسلمين”.
جاء ذلك خلال استقبال الملك عبد الله الثاني الاعضاء العرب في الكنيست الاسرائيلي وقال خلاله ان ما يقوم به نتانياهو في الاقصى من شانه ان يؤدي لانفجار الأوضاع في المنطقة، مؤكدا انه “سوف يطرح قضية الاقصى على قادة العالم في الامم المتحدة.
د. احمد الطيبي رئيس لجنة القدس في المشتركة، قال : وضعنا جلالة الملك في صورة الاوضاع الخطيرة التي تحاك ضد الاقصى وسمعنا منه كلاما واضحا وقويا،و طرح الزملاء اعضاء اللجنة قضايا الاقصى من كل جوانبها وكذلك قضايا المواطنين العرب في الاردن وخاصة الحج والطلاب الحامعيين وقضية الشونة وغيرها.
ومن المتوقع ان يتوجه أعضاء اللجنة الليلة لاسطنبول للقاء الرئيس التركي رحب طيبب اردوغان بهذا الصدد
مذكرة نيابية
وفي سياق متصل وقع 45 نائباً اردنيا على مذكرة نيابية لمطالبة الحكومة بطرد السفير الاسرائيلي لإظهار هيبة الموقف الاردني الرافض للعدوان على المقدسات الاسلامية بالقدس الشريف.
وطالبت المذكرة التي تبناها النائب علي السنيد بضروة طرد السفير الإسرائيلي واستدعاء السفير الأردني، وإعادة النظر باتفاقية وادي عربة، اثر الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على المسجد الأقصى.
وجاء في المذكرة: في ظل تواصل العدوان الصهيوني الوحشي على المسجد الاقصى المبارك، والذي يمس بالمشاعر الدينية لمليار ونصف مليار مسلم في كافة ارجاء العالم. وهو ما يضع اخواننا الفلسطينيين امام هجمة صهيونية غادرة ، ويهدد الامن والاستقرار في المنطقة والاقليم.
ولاظهار هيبة الموقف الاردني الرافض لهذا العدوان فاننا نطالب الحكومة بطرد السفير الاسرائيلي فورا من عمان، واستدعاء السفير الاردني لدى الكيان الصهيوني.
وكذلك نطالب الحكومة ايضا ان تشرع بمراجعة اتفاقية وادي عربة المشؤومة، والتي هي ليست قدرا على الاردنيين، او معاهدة مقدسة لا يجوز المس بها. وذلك لاعطاء الاردن القدرة مجدداً على ممارسة دوره التاريخي في القضية الفلسطينية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *