بالصور ..الاضراب مستمر ..اعتصام ومسيرة حاشدة للمعلمين برام الله

Nael Musa
Nael Musa 7 مارس، 2016
Updated 2016/03/07 at 1:01 مساءً

71

رام الله – فينيق نيوز – اعتصم ألاف المعلمين المضربين عن العمل، ، على ميادان محمود درويش المتاخم لمبنى رئاسة الوزراء برام الله زهاء ساعتين قبل ان يسيروا مسيرة حاشدة في الشوارع الرئيسية انطلقت تحت عنوان” الزحف إلى رام الله”.
واتهم المعتصمون الأمانة العامة المستقيلة لاتحاد المعلمين بإفشال الاتفاق مع رئيس الوزراء خلال الاجتماع مع الكتل البرلمانية والقوى السياسية، في وقت كشف فيه الأمين العام لحزب الشعب النائب بسام الصالحي عن بنود هذا الاتفاق.
وكان الحراك الموحد الذي يقود تحرك المعلمين المطلبي دعا الى الاعتصام بين الساعة الحادية عشرة والواحد من ظهر امس امام مجلس الوزراء في وقت أعلن فيه استمرار الإضراب حتى الخميس.
ونشرت الأجهزة الامنية قوة كبيرة في محيط بباني الحكومة واقامت حاجزا بشريا قرب مبنى رئاسة الوزراء دون ان تقع احتكاكات تذكر، ولم تتدخل لفض الاعتصام والمسيرة التي أعقبته، فيما كانت اقامت حواجز تفتيش على المداخل المحيطة بمينتي رام الله والبيرة

وردد المعتصمون القسم بمواصلة الاضراب حتى تلبية الحكومة مطالبهم وحملوا يافطات خطت عليها شعارات مطلبية وهاشتاغ “#مستمرون”، ورددوا هتافات اكد اعتزاز المعلمين بكرامتهم وتمسكهم بمطالبهم ومنها “كرامة، كرامة” واخرى تؤكد عدم تسييس الإضراب ومنها:”لا فتح ولا حماس، المعلم هو الأساس.”

واكد متحدث باسم المعلمين خلال الاعتصام ان الإضراب لم يكن مسيساً، ولم يُرد له المعلمون أن يكون مسيساً، وهم يبحثون عن الكرامة، وتلبية مطالبهم التي تأتي في سياق مساواتهم ببقية موظفي القطاع العام
وقال : “يقولون إن الإضراب مسيس، وإن هنالك جهات مخفية وراء الإضراب، نعم نحن نتبع لكوكب المريخ وتابع مخاطبا من يقولون ذلك قائلا أنظر حولك، هل الرايات المرفوعة هي رايات أحزاب؟
وردد المعلمون المعتصمون خلال المسيرة بصوت واحد قسما بمواصلة اضرابهم حتى تحقيق مطالبهم. جاء أنهم ” لن يستكينوا ولا يلينوا ولن لا يرجعوا الى مقاعد الدراسه الا بعد تحقيق مطالبهم واثبات وجودهم

وطالب المعتصمون الحكومة بالاستجابة لمطالبهم المعلنة عبر التنسيقيات التي تم أنتخابها من قبلهم.
وقال محمد حمايل وهو أحد الناطقين باسم حراك المعلمين بإن الحكومة مستمرة في تجاهل المعلمين ومطالبهم وفي محاولة كسر إضرابهم، معتبرا ان المضربين بواد والحكومة بواد آخر بحسب تعبيره
ورأى حمايل أن الاتفاق مع الاتحاد العام لا يمثل المعلمين مع استمرار انحيازه إلى الحكومة على حساب حقوق المعلمين
جاء ذلك في وقت حمل فيه المعلمون المضربون ، الأمانة العامة للاتحاد المسؤولية عن إفشال التوصل لاتفاق مساء الأحد، مع الكتل والقوائم البرلمانية وفصائل منظمة التحرير.
وأعتبر معلمون دعوة الأمانة العامة المستقيلة لحضور الاجتماع لم يكن صحيحا، متهميها بتدبير مؤامرة لإفشال الاتفاق؟!..

73
74

75

72

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *