المعارضة بسوريا تنهي الهدنة بقصف قرى تحت سيطرة الجيش

Nael Musa
Nael Musa 15 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/15 at 4:17 مساءً

72
دمشق- فينيق نيوز – استأنف المليشيات المسلحة المعارضة لنظام الرئيس بشار الأسد، اليوم السبتـ ، القصف على منطقتين يسيطر عليهما الجيش النظامي بشمال غرب سوريا، وفي بلدة الزبداني قرب دمشق منهيتا هدنة بدات صباح الأربعاء، رغم المفاوضات حول تمديدها والتوصل الى حل في هذه المواقع الثلاثة.

وقال التلفزيون السوري الرسمي ان طفل ووالده قتلا وجرح 12 آخرين بـ “قصف إرهابي” طال القريتين الشيعيتين الفوعة وكفريا في محافظة ادلب.

وقال احد سكان الفوعة، “سمعنا أصوات انفجارات منذ ساعات الفجر الأولى اليوم، هي ذات أصوات القذائف التي كانت تسقط علينا، الهدنة فشلت والمسلحون عاودوا الهجوم”.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بسقوط صواريخ اطلقها المتمردون على القريتين والقصف على بلدة الزبداني، آخر معقل للمتمردين قرب الحدود مع لبنان.

ووافقت المعارضة المسلحة والجيش السوري وحزب الله على وقف لاطلاق النار 72 ساعة في الزبداني والقريتين الشيعيتين
وعقدت مفاوضات مكثفة لانسحاب المسلحين من الزبداني في مقابل اجلاء المدنيين من الفوعة وكفريا. لكنها تتعثر بسبب طلب المعارضة الافراج عن آلاف المعتقلين من سجون الحكومة، وفقا مدير المرصد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في وقت سابق ان المفاوضات م حول الزبداني وكفريا والفوعة “توقفت وعاد كل طرف إلى قيادته” لعدم التوصل إلى توافق حول المقاتلين الاسرى لدى النظام الذين من المفترض أن يفرج عن الف اسير منهم في اقصى الحالات، فيما تطالب الفصائل بالإفراج عن 20 ألف أسير

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *