المستوطنون يصعدون ويهاجمون بالرصاص والنار والحجارة والسلطة تحذر

نائل موسى
نائل موسى 2 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/02 at 4:12 مساءً

99
رام الله – فينيق نيوز – هاجم مستوطنون متطرفون، اليوم الجمعة، رجال إطفاء فلسطينيين ومواطنين، اثناء محاولتهم إخماد نيران اشعلها المستوطنون فيقرية بورين بمحافظ نابلس ضمن تصعيد متواصل للعدوان خوصا بشمال الضفة الغربية حيث حذر الارتباط العسكري الفلسطيني المواطنين من خطورة الاوضاع فيها.
وقالت مصادر محلية، أن مستوطنين هاجموا رجال الدفاع المدني والمواطنين الذي يحاولون إخماد حريق أشعله المستوطنون وقاموا بإشعال النار في منطقة أخرى، للحيلولة دون السيطرة على النيران
وقال الدفاع المدني بعد ظهر اليوم الجمعة، عن أن طواقمه تعمل على قدم وساق لمحاصرة النيران التي اندلعت في أكثر من مكان على أيدي المستوطنين جنوب نابلس.
وأوضح الدفاع المدني في بيان صحفي، أن المستوطنين أضرموا النيران في ممتلكات المواطنين وأراضيهم بشكل متعمد، وأن الطواقم تعمل على تطويقها.
في غضون ذلك أصيب ظهر اليوم الجمعة، الشاب وليد خالد قوار 35 عاما بجوح متوسطة بشظايا رصاص المستوطنين، قرب التجمع الاستيطاني “غوش عتصيون” جنوب بيت لحم
وافادت مصادر محلية ان وكان عشرات المستوطنين قد تجمعوا عند مفرق “عتصيون” واطلق احدهم الرصاص على الشاب قوار من مخيم عايدة شمالي بيت لحم، وتم نقله الى المستشفى للعلاج
وتظاهر عشرات المستوطنين ظهر الجمعة على حاجز زعترا جنوب نابلس مطالبين بـ”الانتقام من العرب” و”الرد” على عملية مقتل المستوطنين وسط حراسة مشددة من قبل جيش الاحتلال.
واكدت مصادر امنية ان قوات الاحتلال ابلغت الجانب الفلسطيني رسميا باغلاق شارع “ايتسهار” – نابلس امام حركة السيارات حتى اشعار آخر وكذلك طريق “ايتمار”- “الوان موريه”.
وحذرت السلطة الوطنية المواطنين من عبور الطرق الالتفافية القريبة من المستوطنات المحيطة بنابلس ومحافظات الشمال بصورة فردية، لا سيما بعد انتشار المستوطنين في تجمعات على مفترقات الطرقات.
ودعا المقدم اسامة ابو عرب مسؤول الارتباط العسكري في محافظة نابلس المواطنين الى توخي الحذر واتخاذ الاجراءات اللازمة حتى لا يصابون بأذى من المستوطنين المنتشرين منذ ساعات الصباح على مفترقات الطرق بين نابلس ورام الله وجنوب وغرب محافظة نابلس.
واضاف ابو عرب انه وبحسب المعلومات الورادة الى السلطة، فان المستوطنين يتجمعون على شكل فرق تضم عشرات المستوطنين ويقومون باغلاق عدد من الشوارع الرئيسية ومن ثم ينقضون برشق المركبات الفلسطينية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *