“اللجنة التنفيذية”تستنكر زيارة الرئيس الكيني لمستوطنات

نائل موسى
نائل موسى 25 فبراير، 2016
Updated 2016/02/25 at 4:35 مساءً

8904312

رام الله – فينيق نيوز – استنكرت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الخميس، زيارة الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، لمدينة القدس المحتلة تحت حراب الاحتلال الإسرائيلي، و زيارته مستوطنة “جاليا” قرب البحر الميت، في الوقت الذي ألغى فيه زيارته لدولة فلسطين.

وأعادت اللجنة التأكيد على أن الاتفاقيات الدولية تعتبر الأراضي المحتلة عام 1967 جزءا لا يتجزأ من أراضي دولة فلسطين، ولا يحق لأحد زيارتها دون التنسيق مع القيادة الفلسطينية.

قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.حنان عشراوي،قالت: إن هذه التصرفات تقوي الاحتلال الإسرائيلي وتخلق وضعا به تواطؤ ما بين كينيا والاحتلال الإسرائيلي
واضافت: “بدلا من هذه الزيارات كان على هذا البلد أن يأخذ موقفا مبدئيا وقانونيا من الاحتلال الإسرائيلي للمساعدة في إنهائه”.
وطالبت عشراوي منظمة التعاون الإسلامي، والجامعة العربية، ومنظمة الوحدة الأفريقية، برفض مثل هذه التصرفات، وأن ينفذوا خطوات مساءلة لتصويب هذا الوضع

وكانت الإذاعة العبرية العامة قالت الأربعاء- أن إسرائيل لم تسمح لرئيس كينيا اوهورو كينياتا ، الذي يزور تل ابيب ، بالتوجه إلى رام الله للاجتماع بالرئيس محمود عباس.

ونقلت الإذاعة عن مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية القول إنه لم يتسن الاستجابة لطلب الرئيس الكيني زيارة رام الله لأنه لم يكن هناك أي ترتيبات مسبقة للزيارة وأن الطلب قدم في اللحظات الأخيرة .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *