القوى الفلسطينية تدعو لاستكمال لجان الحراسة الشعبية فورا لردع المستوطنين

Nael Musa
Nael Musa 5 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/05 at 9:56 مساءً

download
رام الله – فينيق نيوز – دعت القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية اليوم وفي بيان عنون بـ “لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة الى تعميم وتنظيم لجان الحراسة والحماية الشعبية في سائر المدن والقرى والمخيمات فورا.
وكانت عقدت قيادة اجتماعا قياديا بحثت فيه قضايا الوضع الداخلي التصعيد الخطير لحكومة نتنياهو وجيشها ومستوطنيها الاستعماريين ضد شعبنا وخاصة في القدس وباقي الاراضي الفلسطينية المحتلة ، وما تقوم بها من تصفيات ميدانية للشباب المنتفض والاعتقالات اليومية واعطاء الضوء الاخضر للمستوطنين القطع الطرق والاعتداء على المواطنين وقطع الاشجار وحرق المحاصيل
وقالت ان هذه الجرائم تقترف في اطار ارهاب الدولة المنظم التي تمارسه حكومة اليمين المتطرفة بمواصلة الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الاقصى اومنع المصلين واخراج المرابطين، وتوسيع رقعة العدوان والاجرام ليشمل كل اراضي الدولة الفلسطينية المحتلة وسقوط الشهداء ومئات الجرحى في محاولة لاخماد الهبة الجماهيرية العارمة.

واكدت ان كل هذا الاجرام والعدوان لن ينجح في ثني شعبنا العاقد العزم والمصمم على مواصلة الفعاليات الجماهيرية والشعبية ضد الاستيطان والجدران والحواجز العسكرية وفي كل مناطق التماس دفاعا عن حقوق شعبنا وتضحياته الجسام في سبيل حريته واستقلاله ونيل باقي حقوقه في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس .

ورأت القوى على ان تصاعد الاجرام والعدوان يتطلب رص الصفوف واستعادة الوحدة الوطنية وتعزيزها وتنظيم الفعاليات الكفاحية والنضالية المقاومة للاحتلال في اطار موحد وبمشاركة الجميع ، وانهاء كل اشكال الانقسام السياسي والجغرافي بين الضفة والقطاع وافشال مخططات الاحتلال الهادفة الى فصل القطاع ومحاولات تكريس الاحتلال وحشر شعبنا في كانتونات معزولة
وأكدت القوى على متابعة المساعي والجهود لتوفير الحماية الدولية لشعبنا الذي يتعرض لكل انواع الاجرام والارهاب وسياسة القتل والتصفية.
وشددت على اهمية البناء على خطاب الرئيس في الامم المتحدة ووقف كل اشكال العلاقات الامنية والاقتصادية وحتى السياسية مع الاحتلال والتحلل من كل الاتفاقات التي تحاول تكبيل وتعميم المقاطعة الشاملة للاحتلال اي محاولة تطبيع تشكل اختراقا في جدار المقاطعة.
واكدت اهمية متابعة تعميم وتنظيم لجان الحراسة والحماية الشعبية في كل الاراضي والقرى والمدن والمخيمات المهددة من قطعان المستوطنين الذين يعربدوا في الشوارع لردعهم ومنعهم من تنفيذ مخططات الارهاب والحرق حماية موسم الزيتون من اعتداءات قطعان المستوطنين ومشاركة الجميع من فصائل وقوى وشخصيات ومؤسسات ومنتسبي قوات الامن الوطني لحماية الموسم .
القوى دعت الجماهير الى المشاركة الواسعة في الفعاليات الشعبية والجماهيرية المقرة في المحافظات المختلفة من قبل لجان القوى الوطنية والاسلامية وبما فيها المسيرة المركزية التي دعت لها القوى ا في محافظة رام الله والبيرة يوم الثلاثاء على حاجز قلنديا و الفعاليات المقررة في الاسبوع القادم بعد صلاة الجمعة في كل مراكز المدن الفلسطينية وايضا في كل عواصم امتنا العربية والاسلامية دفاعا عن المسجد الاقصى المبارك ودفاعا عن شعبنا العظيم
وتوجهت القوى بالتهاني والتحية الى الرفاق في الجبهة العربية الفلسطينية بمناسبة حلول انطلاقتها المجيدة التي تصادف في الثاني عشر من شهر اكتوبر من كل عام ، مؤكدين على دورها الوطني والنضالي في مسيرة ثورتنا المعاصرة ودورها الوحدوي في اطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *