القدس تتحدى الاحتلال وتشييع شهيدها بعرس وطني مهيب

نائل موسى
نائل موسى 27 أبريل، 2015
Updated 2015/04/27 at 12:01 مساءً

القد9_1س المحتلة – فينيق نيوز – تحدى الآلاف من أنباء مدينة القدس وانضموا الى أهالي قرية الطور شروط الاحتلال الإسرائيلي بقصر التشييع على 70 شخصا وخرجوا، فجر اليوم الاثنين، في جنازة تشيع حاشدة زفت الشهيد الطفل علي محمد أبو غنام (١٧ عاماً) الى مثواه بمسقط رأسه.
وتعمدت سلطات الاحتلال تأخير تسليم الجثمان للحد من المشاركة واستلم ذوو الشهيد جثمانه لكن الاف انتظروه وحملوه على الاكف في عرس وطني تحول الى مسيرة غضب ومواجهات
وتسلم الهلال الأحمر الفلسطيني الحثمان عند حاجز الزيتونة شرق القدس المحتلة نحو الساعة الثانية فجرا بعد مماطلة اسرائيلية.
وجابت مسيرة تشييع مهيبة شوارع الطور ورفع خلالها المشيعون العلم الفلسطيني ورايات الفصائل الفلسطينية ورددوا الهتافات المنددة بالاحتلال وجرائمه والمطالبة برحيله ومحاكمته وصولاً الى مسجد القرية حيث ألقى ذووه نظرة الوداع قبل ان يوارى الثرى بمقبرة جبل الزيتون.
و عقب تشييع شهدت القرية التي اعلنت الحداد مواجهات أطلق خلالها جنود الاحتلال الغاز السيل للدموع والرصاص الحي واغلقت الطرق المؤدية الى القرية
وقتل الاحتلال الشهيد علي أبو غنام بالرصاص بزعم محاولة طعن جنود على حاجز الزعيّم العسكري مساء الجمعة
وكانت وافقت المخابرات الاسرائيلية على تسليم جثمان الشهيد أبو غنام ما بين الساعة (12-1) بعد منتصف الليل بمشاركة 70 شخصا فقط، كما اشترطت على الاهل دفع كفاله 20 الف شيقل لضمان “الالتزام بالشروط” وهددت بعدم اعادتها في حال رجم المشيعون جنود الاحتلال.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *