الفلسطينيون يخرجون بلجنة مراقبة بدل طرد الاحتلال من الفيفا وإسرائيل ترحب

Nael Musa
Nael Musa 29 مايو، 2015
Updated 2015/05/29 at 8:14 مساءً

0334150031
زيوريخ – فينيق نيوز – ريحاب شعراوي، وكالات – سحب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اليوم الجمعة، طلبه بتجميد عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي لكرة (الفيفا)، بسبب انتهاكاتها المستمرة بحق الرياضة الفلسطينية، واستعاض عنه بتشكيل لجنة آلية لمراقبة المشكلات التي تواجه تنقل اللاعبين وغيرهم في أراضي دولة فلسطين المحتلة.
رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب وعقب سحب الاقتراح من جدول أعمال المؤتمر السنوي للفيفا في زوريخ، قال إنه تم اقناعه بالتراجع واضاف: “قررت سحب اقتراح الايقاف لكن ذلك لا يعني توقفي عن المقاومة.”
وأضاف الرجوب “أكد لي الكثير من الزملاء الذين احترمهم وأقدرهم أنهم يشعرون بحزن بالغ لسماع موضوع الإيقاف يتردد في داخل هذه الأسرة.”
وصوت كونجرس الفيفا (الهيئة العامة للاتحاد الدولي لكرة القدم) في اجتماعه، لصالح مقترح فلسطيني معدل باغلبية 165 صوتا لصالحه، مقابل 18، ينص على تشكيل لجنة آلية لمراقبة كل المشكلات التي توجد بشأن تنقل اللاعبين وغيرهم في الارض الفلسطينية.
وحاولت إسرائيل لعب دور الضحية بشكل دعائي عندما دعا عوفر عيني رئيس الاتحاد الاسرائيلي لكرة القدم على الهواء مباشرة الرجوب للمصافحة على المنصة، إلا أن الأخير رفض وقال له “لاحقا”.
ورد عيني على ذلك بالقول: أنت لم تأت للمنصة أنا سأنزل اليك لاصافحك. وطلب الرجوب المايكروفون ورد: “اولا اسرائيل تصوت وبعد ذلك نتحدث عن المصافحة”.
وفي ذات الوقت، استولى متظاهرون فلسطينيون غاضبون على مبنى للفيفا في زيورخ.
ويتهم الاتحاد الفلسطيني إسرائيل بعرقلة أنشطته وتقييد تحرك اللاعبين بين قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة في حين تشير إسرائيل لوجود مخاوف أمنية تدفعها لفرض تلك القيود وهي أمور يقول الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم إنها خارجة عن إرادته.
وطوال عامين سعى الاتحاد الدولي لتسوية الأوضاع بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني وخلال الشهر الحالي توجه بلاتر إلى المنطقة للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس محمود عباس.

من جانبه قال بنيامين نتنياهو: “أثبتت جهودنا الدولية أنها ناجحة وأدت إلى فشل محاولة السلطة الفلسطينية للاطاحة بنا في الفيفا”، شاكرا الجهود الدولية التي أدت إلى ما وصفه بفشل هذه المحاولة.
وادعى نتنياهو أن “إسرائيل معنية بالسلام الذي يضمن أمن مواطنيها ولكن هذا لن يتحقق بالإجبار وبتشويه الحقيقة. الطريق الوحيد لتحقيق السلام هو إطلاق المفاوضات المباشرة بين الطرفين”.
وقال “إن هذا الاستفزاز الفلسطيني ينضم إلى الخطوات الأحادية التي يقوم بها الفلسطينيون في مؤسسات دولية أخرى. وطالما يقوم الفلسطينيون بهذه الخطوات، إنهم يبعدون السلام أكثر بدلا من تقريبه. وبينما تدعو الأسرة الدولية إلى اتخاذ خطوات لبناء الثقة بين الطرفين, الفلسطينيون يردون عليها مرة أخرى بمحاولة اتخاذ خطوات أحادية تمس بالقدرة على دفع التسوية بالمنطقة”.
وبدروه دعا رئيس اتحاد كرة القدم الاسرائيلي عوفير عيني الفلسطينيين الى التعاون في مجال كرة القدم.
ورحبت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية ميري ريغيب بالقرار الفلسطيني شاكرة رئيس الفيفا سيب بلاتير على جهوده لايجاد الحل الوسط.
ودعت الوزيرة ريغيف رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب الى الاجتماع معها من اجل ايجاد حلول للقضايا التي تشكل مدار خلاف بين الجانبين.
وبدورها رحبت نائب وزير الخارجية تسيبي خوتوفيلي هي الاخرى بالقرار الفلسطيني معربة عن تقديرها للجهود التي بذلها دبلوماسيو الوزارة بالتعاون مع المسؤولين في اتحاد كرة القدم من اجل احباط المقترح الفلسطيني.
وأضافت “أن اسرائيل ستتصدى في المستقبل ايضا لجميع هؤلاء الذين يحاولون نزع الشرعية عن

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *