الغول: استقالة أبو مازن وأعضاء من التنفيذية انقلاب على المشروع الفلسطيني

نائل موسى
نائل موسى 23 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/23 at 4:55 مساءً

images (2)

غزة – فينيق نيوز – وصف رئيس كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية ( حماس) ورئيس اللجنة القانونية بالمجلس التشريعي النائب محمد فرج الغول، استقالة الرئيس أبو مازن و9 من أعضاء اللجنة التنفيذية من المجلس الوطني بانها مسرحية مكشوفة تهدف الى تبرير دعوة المجلس للانعقاد
ورأى الغول في بيان وصل فينيق نيوز نسخة عنه ان الاستقالة ترمي عقد ما وصفه بالمجلس المهمش منذ 16 سنة والفاقد لشرعيته لجلسة طارئة بأي ثمن ولمرة واحدة لتمرير مخططات – بحسب البيان -.
وتابع يردون عقد المجلس بمن حضر في (رام الله) المحتلة للتخلص من الخصوم السياسيين من أعضاء المجلس الوطني أنفسهم من الذين لا يعترفون بأوسلو ولا يستطيعون القدوم إلى رام الله إضافة الى منع ممثلي حماس والجهاد الإسلامي والقوى الممثلة الأخرى التي انضمت للإطار القيادي ل. م.ت.ف من الحضور كونهم مطلوبين للاحتلال ولا يستطيعون الحضور.
‌واعتبر دعوة الوطني في حال تمت تجاوز لاتفاقات المصالحة من وثيقة الأسرى والقاهرة ومكة وصنعاء والدوحة والشاطئ وكل التفاهمات الأخرى للانفراد بالقرار الوطني الفلسطيني، من أجل إعادة انتخاب الرئيس عباس ومؤيديه، وإقصاء خصومه من اللجنة التنفيذية حتىيتمكن من تنفيذ سياساته المنفردة الاقصائية.
وأكد النائب الغول: أن هذه الخطوات تعمق الانقسام وتقضى على ما تبقى من أمل “إن كان هناك أي أمل” في المصالحة.. وتقدم خدمات وتنازلات مجانية للاحتلال
واعتبر الغول أن هذه الخطوات بانها غير شرعية قانوناً ولا توافقاً… وأن الرئيس ينفذ انقلاباً على الشرعيات الفلسطينية وضربً لوحدتها وتهميشاً واضحاً لمؤسساتها
وناشد الغول من وصفه العقلاء والفصائل والغيورين على القضية الفلسطينية عدم الاستجابة لهذه الخطوات وإلى احترام الاتفاقات والعهود والمواثيق والقوانين المتفق عليها بين الفصائل الفلسطينية والإسراع في عقد الاطار القيادي لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه والخروج بما يحقق المصلحة العليا ومنع العبث وطالب بضرورة التراجع عن هذه الخطوات العبثية والإسراع في إجراء الانتخابات المتزامنة للمجلس الوطني والمجلس التشريعي والرئاسية وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *