العفو الدولية تتهم قطر بعدم القيام بشيء لتحسين ظروف العمال الأجانب

Nael Musa
Nael Musa 1 ديسمبر، 2015
Updated 2015/12/01 at 7:35 مساءً

qata
الدوحة – فينيق نيوز – وكالات – اتهمت منظمة العفو الدولية، اليوم الثلاثاء، دولة قطر بعدم القيام بشيء تقريبا لتحسين ظروف العمال الأجانب الذين يعمل معظمهم في مشاريع مرتبطة بتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022، رغم ضغوط دولية وانتقادات واسعة.

وحضت المنظمة في تقريرها الصادر عشية الذكرى الخامسة لمنح قطر حق استضافة البطولة التي تعد من الأبرز رياضيا في العالم، الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على الدفع باتجاه تعديل ظروف العمال سريعا.

وقالت “على رغم الكشف العلني الهائل عن الظروف المزرية التي يواجهها معظم عمال البناء الأجانب، لم تقم السلطات القطرية بشيء تقريبا لإنهاء الاستغلال المزمن للعمالة”.

واتى نشر التقرير الثلاثاء في يوم افادت وسائل اعلام قطرية عن وفاة عاملي بناء في مشروع بشمال البلاد، من دون تقديم تفاصيل اضافية.

وقال الباحث في المنظمة حول شؤون العمال الاجانب في الخليج مصطفى قدري ان “ما تم القيام به لمعالجة استغلال العمال الاجانب قليل جدا”.

واضاف “الاصلاحات المقترحة من الحكومة تفشل في معالجة القضايا الاساسية التي تترك العديد من العمال تحت رحمة موظِفيهم، وحتى هذه التغييرات تم إرجاؤها”، مؤكدا انه “في حال عدم التحرك قريبا، على كل محب لكرة القدم يزور قطر في 2022، ان يسأل نفسه كيف يمكنه التأكد من انه لا يستغل دماء وعرق ودموع العمال الأجانب”.

الفيفا وفي تعليق له على التقرير، قال انه يعمل عن قرب مع قطر منذ العام 2011 لضمان تطبيق المعايير المتعارف عليها لحقوق العمال.

واضاف “نحن مقتنعون ان المشاهدة التي تحظى بها كأس العالم لكرة القدم عالميا، هي محفز قوي للدفع نحو تغيير جذري”.

وسبق للدوحة ان اكدت مرارا العمل على تحسين ظروف العمال. و افتتحت مطلع تشرين الثاني/نوفمبر “مدينة عمالية” تتسع لنحو 70 الف عامل اجنبي، في خطوة قال المشرفون عليها انها تشكل “نموذجا” لمشاريع اخرى مماثلة سيتم العمل عليها لتحسين ظروف اقامة العمال.

الا ان منظمة العفو اعتبرت ان قطر لم تحقق تغييرات في مجالات أساسية، منها منح العمال حق تغيير الوظيفة او مغادرة البلاد او الانضمام لنقابات، متحدثة عن “تقدم محدود” في دفع الرواتب والصحة والسلامة.

ويوجد في قطر قرابة 1,8 مليون عامل اجنبي، يعمل معظمهم في مشاريع مرتبطة ببطولة كأس العالم، كالمنشآت الرياضية ومشاريع البنى التحتية.

وصادق أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في نهاية تشرين الاول/اكتوبر على تعديلات على قانون تنظيم العمالة الاجنبية. ولم تشمل هذه التعديلات إلغاء نظام الكفالة الذي يفرض قيودا على العمال الاجانب، كمنعهم من السفر دون موافقة صاحب العمل، او تغيير الوظيفة.

ويسمح القانون الجديد للعامل التقدم بطلب الى وزارة الداخلية للحصول على اذن بمغادرة البلاد. وسيكون العامل قادرا على تغيير وظيفته عند انتهاء عقده لكن منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية اعتبرت ان التعديلات غير كافية فيما قالت وكالة الانباء القطرية ان التعديلات هذه لن تنفذ قبل 2017.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *