العبادي يتعهد الانتقام من داعش بعد هجوم بأسلحة كيميائية

نائل موسى
نائل موسى 12 مارس، 2016
Updated 2016/03/12 at 6:13 مساءً

بغداد – فينيق نيوز – تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم السبت، بالانتقام من تنظيم الدولة الاسلامية بعد قصفه الاربعاء، بلدة تازة جنوب كركوك بأسلحة يرجح انها كيميائية ما اسفر عن اصابة مئات من سكانها بحالات اختناق وطفح جلدي.

وقال العبادي خلال لقائه وفدا من وجهاء ناحية تازة وقرية البشير المجاورة ان “ما اقترفته عصابات داعش الارهابية في مدينة تازة لن نمرره من دون عقاب وسيدفع مرتكبوه الثمن باهظا”.

وتوفيت امس الطفلة فاطمة 3 سنوات جراء اصابتها بحالة اختناق وفشل في الكليتين عندما قصف التنظيم البلدة الاربعاء بعشرات الصواريخ من قرية بشير.

وتعمل جهات امنية واستخباراتية على تحليل عينات من الأدخنة والغازات التي خلفها انفجار الصواريخ والتي قال مسؤولون محليون انها تحتوي على “غاز الكلور”. فيما اتهم البعض التنظيم باستخدام “غاز الخردل” في الهجوم.

وقام وفد طبي ايراني متخصص بالغازات بزيارة تازة فيما قال العبادي الى “ان هناك فرقا ومواد طبية لتقديم الاحتياجات اللازمة لاهالي تازة وتطهير الاماكن واتخاذ الاحتياطات اللازمة”.

ونفذت قيادة القوة الجوية السبت غارة على مواقع داعش في قرية بشير التركمانية الشيعية التي يستغلها لشن هجمات على مدن ومناطق مجاورة بينها تازة
وكشفت واشنطن الخميس ان التحالف الدولي قصف منشات اسلحة كيميائية للتنظيم استنادا الى معلومات مصدرها مقاتل في التنظيم المتطرف اعتقلته القوات الأميركية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *