الصحة: لهذا أغلق مؤقتا المستشفى الاستشاري برام الله

Nael Musa
Nael Musa 25 فبراير، 2016
Updated 2016/02/25 at 12:31 مساءً

المستشفى الاستشاري العربي - رام الله

رام الله – فينيق نيوز – اوضح مدير وحدة الإجازة والترخيص في وزارة الصحّة د.عبد الله الأحمد ، اليوم الخميس الاسباب التي حدت بالوزارة الاربعاء الى إيقاف العمل بالترخيص المؤقت الممنوح لإدارة المستشفى الاستشاري العربي برام الله

وقال الأحمد في بيان صحفي، جاء هذا القرار نتيجة مخالفة المستشفى للقوانين الخاصة بتشغيل أقسام غير مرخّصة، الأمر الذي يشكّل خطورة على صحّة المواطنين في هذه الأقسام.

وأضاف أنه سيتم إعادة منح التراخيص الخاصة بالعمل في المستشفى في حال تصويب الوضع القانوني مع جهات الاختصاص في وزارة الصحة وحسب الأصول.

يذكر أن وحدة الإجازة والترخيص في وزارة الصحة هي الجهّة المخولة بمنح أو سحب التراخيص اللازمة بعمل المراكز والمستشفيات في القطاعين الخاص والأهلي.

وحول الاقسام غير المرخصة، كان أوضح د. الاحمد أن وحدة الاجازة والترخيص في الوزارة قدمت الترخيص المؤقت للمستشفى الاستشاري العربي حسب القانون لمدة 3 اشهر مؤقتة ولـ 4 اقسام فقط وهي “قسم النساء والتوليد، الجراحة العامة، الخدج، ومختبر طبي” فقط الا أن الوحدة وجدت أن المستشفى افتتح عدة اقسام اخرى غير مرخصة منها قسم الطوارئ وقسم الاشعة وجراحة القلب والقسطرة دون ترخيص مسبق من قبل وزارة الصحة، ما اضطر الوزارة لاتخاذ قرار باغلاق المستشفى الى حين استكمال الاجراءات القانونية للترخيص.

وأضاف د.الاحمد الترخيص يقتضي بأن تلتزم ادارة المستشفى بالشروط الواردة في كتاب الترخيص وعدم ادخال اي تغييرات أو اضافة أي اقسام لم ترخص مسبقا، كان من الاجدى بالمستشفى أن يتقدم بكتب رسمية وبطلبات لترخيص الاقسام الجديدة.

وحول تحويل مرضى للمستشفى الاستشاري، أوضح أنه لا يوجد حتى الان اتفاقية بين وزارة الصحة والاستشاري بتحويل مرضى كونه ما زال مستشفى تحت التجربة وفي فترة عمل مؤقتة، الا أن وزارة الصحة اكتشفت أن هناك مرضى تم تحويلهم من المستشفى العربي التخصصي “مرخص” الى الاستشاري دون وجود اتفاقية بين الوزارة والاستشاري، وهؤلاء المرضى تم تحويلهم من الوزارة للتخصصي وليس من القانوني أن يتم تحويلهم من العربي، قائلا: إن صحة المواطن اغلى ما نملك ولن نسمح أن يتلقى المرضى العلاج من اقسام غير مرخصة.

وحول وجود مستشفيات غير مرخصة واقسام في مستشفيات اخرى غير مرخصة في فلسطين وأن الوزارة لم تغلق الا الاستشاري، أكد د.عبد الله الاحمد أن هناك مستشفيات غير مرخصة واقسام مستشفيات اخرى غير مرخصة واخرى قيد الترخيص، واخرى تم اخطارها وهي مستشفيات قائمة منذ سنوات، وتجري وحدة الاجازة والترخيص الاجراءات اللازمة لاستيفاء الترخيص في هذه المستشفيات، حيث أن الترخيص سنوي لها.

وأضاف الاستشاري العربي هو مستشفى حديث وفي فترة التجربة ولا يجوز له أن يفتتح اقسام جديدة دون ترخيص، وعليه فقد تقرر اغلاقه ووقف العمل به حتى تلتزم ادارة المستشفى بالشروط والإجراءات القانونية اللازمة.
ابو خيزران
وكان رئيس مجلس ادارة المستشفى الاستشاري العربي د. سالم أبوخيزران، قال في تعقيب على القرار أنه لا يعلم الأسباب الحقيقية وراء الإغلاق، حيث لدى المستشفى ترخيصاً مؤقتا لثلاثة شهور.
واضاف: علمنا بإغلاق المستشفى عن طريق وسائل الإعلام.، و”الأصل اذا كان هناك مخالفة من قبل المستشفى أن ترسل لنا الوزارة لتفيدنا بذلك ومن ثم يتم تشكل لجان تحقيق وأن تكون هناك مراسلات داخلية، ولكن الامر تم بصورة مفاجئة وعم الخبر وسائل الاعلام دون ارسال كتاب؟!.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *