الصحة: “الايدز” قد يشكل تحديا لفلسطين بأي لحظة

Nael Musa
Nael Musa 1 ديسمبر، 2015
Updated 2015/12/01 at 4:01 مساءً

80
رام الله – فينيق نيوز – قالت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، ان عدد المصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) في فلسطين بلغ 86 شخصاً ما يعني تسجيل إصابتين جديدتين خلال عام بهذه المتلازمة خلال عام 2015 الجاري.
وأوضحت الوزارة أن المرض في المناطق الفلسطينية في الوقت الحالي لا يعتبر تحدي مقارنة بالأعداد المسجلة (حيث بلغ العدد التراكمي المسجل للحالات المسجلة رسميا لديها منذ1988، 86 حالة منهم 33 حالة على قيد الحياة) إلا أنها حذرت من ان هذا الوضع قابل للتغيير في أي لحظة”.
وجاء الافصاح عن الرقم الرسمي للإصابات في أصدرته وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الثلاثاء، حول اليوم العالمي لمكافحة الإيدز وهو مناسبة سنوية عالمية يُحتفل بها العالم في الأول من كانون الأوّل / ديسمبر من كل عام
ويخصص اليوم للتوعية من مخاطر مرض الإيدز ومخاطر انتقال فيروس اتش آي في(HIV) المسبب له وطرق العدوى ومن اجل إبداء التضامن الدولي للتصدي لهذا الوباء والتشجيع على إحراز تقدم على طريق القضاء على المرض.
وأكدت الوزارة على ضرورة تكاثف جهود الجميع من وزارة الصحة حتى منظمات المجتمع المدني ليضطلع كل بدوره لرفع الوعي لدى الناس بمخاطر فيروس نقص المناعة الإيدز من اجل المحافظة على معدل الانتشار المنخفض”.
وتشير إحصاءات برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز إلى أن عدد المصابين بالفيروس في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في ازدياد. وتقدر برنامج الأمم المتحدة أن 5 % فقط من المرضى الشرق أوسطيين والشمال أفريقيين يحصلون على العلاج اللازم للمرض.

وتقدم وزارة الصحة الفلسطينية للمرضى الدواء اللازم باستمرار وبشكل مجاني، إضافة إلى إجراءها فحوصات دورية في الضفة وغزة لوحدات الدم في بنوك الدم ولمخالطي المريض نفسه.

ويعتبر العالم العربي ثاني أعلى نسبة إصابة في العالم بالمرض. اما في باقي المناطق فقد وصل عدد المستفيدين من توافر علاجات فيروس الإيدز الى 15 مليون شخص ، فيما انخفضت أعداد المصابين الجدد بنسبة 35٪ منذ عام 2000، وانخفضت أعداد الوفيات المرتبطة بالإيدز بنسبة 42٪ منذ أن بلغت ذروتها في العام 2004.
وكان رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الايدز د. اسعد رملاوي قال أن وزارة الصحة سجلت في العام 2014 حالتين جديدتين مصابتين بفيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”، مؤكداً بالوقت ذاته أن فلسطين من أقل دول العالم تسجيلا لعدد الحالات المصابة بالمرض، حيث كان عدد المصابين حتى العام 2013 تحديداً 82 حالة.
ويودي (الإيدز) بحياة نحو مليون شخص سنوياً، حيث تشير معطيات منظمة الصحة العالمية، أن حوالي 34 مليون شخصاً توفوا، منذ اكتشاف أول إصابة بالمرض في 5 يونيو/ حزيران 1981، بمدينة لوس أنجلوس في الولايات المتحدة بين مجموعة من المثليين.

وبهذه المناسبة أصدر سكرتير لجنة دراسات الأمراض الجلدية والتناسلية التركية، الدكتور، كنعان أيدوغان، بياناً، حذر فيه من خطورة الإصابة بالمرض، لعدم اكتشاف عقاقير مضادة له حتى اليوم، مؤكداً أهمية التشخيص المبكر للتخفيف من أعراض الإصابة.

وقال أنه خلال عام 2013، توفي 1.5 مليون شخص في العالم، وأصيب 2.1 مليون آخرين، بفيروس إتش أي في (HIV) المسبب للمرض، بينهم 240 ألف طفل، أما عام 2014، فقد توفي فيه 1.2 مليون، وأصيب 2 مليون، بينهم 220 ألف طفل.

و الشعار العام لمكافحة الايدز في الفترة بين عامي 2011 و2015 هو “الاتحاد في مواجهة الإيدز من أجل تحقيق ما يسمى بالأصفار الثلاثة بهدف القضاء على وفيات الايدز (صفر حالة وفاة)، والقضاء على الوصمة (صفر حالة وصمة)، وعدم تسجيل أي حالة جديدة (صفر حالة جديدة).

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *