الشرطة: 20 وفاة و 619 جريجا في635 حادث سير وقعت برمضان

نائل موسى
نائل موسى 13 يوليو، 2015
Updated 2015/07/13 at 1:57 مساءً

ceb55ec2a9fc39449454a3b2cff61b08
رام الله – فينيق نيوز – منذ بداية شهر رمضان الفضيل شهدت الأرض الفلسطينية 635 حادث سير كثير منها مروعة وقاتلة مع يعني ارتفاع نسبته 11% مقارنة مع السنوات الأربع الماضية
وتسببت هذه الحوادث بوفاة 20 شخصا وإصابة 619 آخرين، فيما حررت الشرطة هذا الشهر 6000 مخالفة سير في محاولة لاعادة النظام الى نصابة على الطرقات.
الناطق باسم الشرطة الفلسطينية المقدم لؤي ارزيقات، وفي مقابلة مع الزميلة ضحى سعيد مراسلة وكالة الانباء الفلسطينية “وفا” هذا الارتفاع إلى عدم احترام قوانين السير وبما فيها التقيد بوضع حزام الأمان، واستعمال الهاتف النقال أثناء القيادة، والتجاوز الخطير السرعة الزائدة، والقيادة تحت تأثير التعب والإرهاق بسبب السهر في شهر رمضان، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان السيطرة على المركبة
وأضاف تصميم بعض السائقين على الرأي الخاطئ وعدم احترام حق الأولوية وقطع الإشارة وهي حمراء، كلها تجاوزات تسببت في حوادث وخلفت إصابات كان من الممكن تجنبها
وعزا ارزيقات حوادث اخرى إلى وجود طرق غير مؤهلة لسير المركبات، عدم وجود إشارات مرورية وبالأخص في الطرق الخارجية، التي تتميز أغلبها بالشوارع الواسعة، الأمر الذي يفتح شهية بعض السائقين إلى زيادة السرعة والتجاوز دون الاكتراث.
وقال: خلال شهر رمضان تشهد المراكز الرئيسية للمدن اختناقات مرورية، خاصة ساعة ما قبل الإفطار رغبة من المواطنين للوصول إلى منازلهم بأسرع وقت، وهناك من يقوم بركن مركبته على جوانب الطرق ما يزيد من الأزمات وتصبح هذه العوامل مجتمعه سببا في وقوع الحوادث، يضاف إلى ذلك تلف بعض أجزاء المركبة بسبب عدم إجراء الفحص والصيانة الدورية.

واعتبر ارزيقات تسجيل 20 حالة وفاة أغلبها من الشباب نتيجة حوادث السير، رقما مقلقا لا سيما وأنه قابل للزيادة، فشهر رمضان لم ينته بعد، داعيا السائقين إلى أخذ الحيطة والحذر واحترام القانون وأخذ هذه الإحصائيات بعين الاعتبار، لتكون نقطة تحول للمحافظة على أرواح مواطنينا وعدم تعريضهم لهذه الحوادث.

وشدد على أن جهاز الشرطة يبذل كل الجهود ويتبع كافة الاجراءات بهدف التقليل والحد من حوادث السير، وذلك بمتابعة السائقين المخالفين وتحويلهم إلى القضاء، كذلك تنزيل المركبات المخالفة عن الشارع، ونشر الدوريات باستمرار، إضافة إلى التركيز على الجانب التوعوي والتثقيفي بخطر القيادة السريعة والتجاوزات الخاطئة والنتائج المترتبة على عدم احترام قوانين السير، عبر مختلف وسائل الإعلام وعديد اللقاءات والورش التي تستهدف كافة الفئات.

ودعا وسائل الإعلام التي تنشر صور لأشخاص توفوا نتيجة حوادث السير، إلى ضرورة احترام مشاعر ذويهم وعدم نشر صورهم، وقال: بالإمكان نشر صور المركبة ومكان وقوع الحادث كنوع من التحذير بخطورة هذه الحوادث ونتائجها.

وحذر كذلك من خطورة قياده الدراجات النارية، لا سيما غير القانونية ، دون رخصة قيادتها والتدريب الكافي، لافتا إلى أن أغلب حوادثها ومن خلال متابعة الشرطة كانت حوادث قاتلة.

ولفت ارزيقات إلى أنه وخلال شهر رمضان تم إتلاف 433 مركبة غير قانونية، وحجز 272 مركبة للتأكد من قانونيتها، وتنزيل 131 مركبة عن الشارع.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *