الشرطة الفلسطينية توضح حقيقة الأحداث المؤسفة باليامون

نائل موسى
نائل موسى 16 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/16 at 3:43 مساءً

palpolice_07133
جنين – فينيق نيوز – حمل المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية المقدم لؤي ارزيقات مثيري شغب المسؤولية عن الأحداث التي شهدتها بلدة اليامون بمحافظة جنين شمال الضفة الغربية باعتدائهم على أفراد شرطة وصلوا البلدة في مهمة.
وفي تعقيب على احداث البلدة قال تحركت قوة من مركز شرطة اليامون لتسليم تباليغ وإحضار مطلوبين صادر بحقهم أوامر، حبس في اطار واجب الشرطة بتنفيذ المذكرات القضائية وتطبيق القانون والنظام.
وأضاف: حاولت الشرطة القبض على مطلوب من حارة العباهرة صادر بحقه ثلاثة اوامر حبس وعندها تجمهر عدد من أقربائه وقاموا بالاعتداء على افراد القوة ما ادى لإصابة اثنين منهم بإصابات متوسطة وبسيطة.
وتم إرسال تعزيزات للمكان وقام أشخاص من نفس العائلة بإلقاء حجارة وزجاجات فارغة باتجاه القوة التي قامت بتفتيش عدد من المنازل للقبض على المعتدين واثناء ذلك سقط شخص اثناء محاولته الفرار الامر الذي ادى لسقوطه م وقام اخر بضرب يده بزجاج شباك منزله ونقلا للمستشفى.
وقال الشرطة ستلاحق كل من اعتدى على قوات الشرطة والامن ولن تسمح لاحد بأخذ القانون بيده وستعمل على تنفيذ كافة القرارات القضائية وتفرض النظام والقانون. وخلص للقول ان انه سيتم التحقيق في صحة فيما ورد في الإعلام بهذا الشأن في اشارة الى اتهام اهالي للشرطة باستخدام القوة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *