السيسي بجنازة النائب العام: الدولة ستنفذ احكام القضاء وبما فيها الإعدام

Nael Musa
Nael Musa 30 يونيو، 2015
Updated 2015/06/30 at 8:51 مساءً

150

الرئيس عباس يعزي والفصائل تندد بالهجوم الإرهابي الجبان
القاهرة – فينيق نيوز – ريحاب شعراوي – قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، إن الدولة المصرية ستنفذ كل الأحكام القضائية التي سيصدرها القضاء، وبما فيها احكام إعدام أو مؤبد. فيما بدا انه رد ايضا على استهداف الجماعات الإرهابية القضاة والنيابة المصرية.
وقال السيسي، خلال الجنازة العسكرية للنائب العام المستشار هشام بركات الذي اغتيل بسيارة مخخحة ، أمس، أن يد العدالة مغلولة بالقوانين، التي يجب أن تعدل لمجابهة التطورات التي تحدث، وبما يحقق تنفيذ العدالة الناجزة في أسرع وقت.
واثار اغتيال النائب المصري العام استنكارا واسعا في العالم وندد به مجلس الامن وفي فلسطين عزا الرئيس محمود عباس نظيرة السيسي ورئيس الوزراء المصري وعائلة الشهيد فيما قوبل الاعتداء الجبان بتنديد
رسمي ومن وفصائل العمل الوطني.
واضاف، الدولة تواجه حربًا ضخمة وعدو خسيس “الارهاب”، يستلزم تكاتف الجميع. لكن لن تعلو كلمة الباطل على كلمة الحق الذي يواجه بكل عزيمة كل أشكال التطرف والإرهاب ، موضحا أن مثل هذه العمليات الإرهابية الغادرة لن تنال من عزيمة وإصرار الشعب المصري على اقتلاع جذور الإرهاب الغاشم.
وفي رسالة إلى رجال القضاء أكد السيسي أن تقديم العزاء سيكون بتقدم الدولة للإمام والسيطرة على الإرهاب والأحكام الناجزة للعدالة في أسرع وقت، لافتًا إلى أن دم الشهيد في رقاب كل المصريين وعلى رأسهم القوات المسلحة والشرطة والقضاء والإعلام، وأن هذا العمل الإجرامي لن ينال من عزيمة المصريين بل يدعونا للإصرار على اقتلاع الإرهاب من جذوره.
214046_0
وحضر مراسم الجنازة، المستشار عدلي منصور، والمهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، والدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وعدد من الوزراء، والفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية، ولفيف من القضاة وأعضاء النيابة العامة والمحافظين، وكبار قادة القوات المسلحة والشرطة المدنية، وأسرة الشهيد وعدد من الشخصيات العامة.
وفارق النائب العام هشام بركات الحياة في المستشفى اثر اصابته بجروح بالغة، امس، بانفجار سيارة ملغومة استهدفت سيارته قرب الكلية الحربية في مصر الجديدة
1370412
مجلس الأمن
واصدر مجلس الأمن الدولي بيان دان فيه بشدة الهجوم الإرهابى الذى اغتيل خلاله المستشار بركات
وأدت اتصالات حثيثة وعاجلة قام بها مندوب مصر الدائم عمرو أبو العطا،لدى الأمم المتحدة، بإجراء اتصالات مع عدد من أعضاء مجلس الأمن وعلى رأسهم الأردن “العضو العربى فى المجلس”
واصدرمجلس الأمن بيان قوى أدان كافة أعضاء مجلس الأمن بأقصى العبارات الهجوم الإرهابى الجبان الذى ، وأدى إلى استشهاد النائب العام وجرح العديد من الضحايا واعرب عن التعازى لحكومة وشعب مصر ولأسرة الضحية، والتعاطف مع المصابين.
وأكد البيان كذلك على ضرورة مثول مرتكبى هذه الأعمال الإرهابية أمام العدالة، وعلى ضرورة مكافحتها بكافة الوسائل، باعتبارها أعمالاً إجرامية غير مبررة، بغض النظر عن دوافعها، ومكان وزمان حدوثها، وأيا كان مرتكبوها.
الرئيس عباس يعزي
وابرق رق الرئيس الفلسطيني محمود عباس معزيا رئيس جمهورية مصر العربية، باستشهاد النائب العام
كما أبرق سيادته معزيا، رئيس مجلس الوزراء المصري إبراهيم محلب، وعائلة الشهيد
وجاء في برقية الرئيس لنظيره المصري، باسم دولة فلسطين وشعبها، وباسمي شخصيا، نتقدم لفخامتكم، ومن خلالكم لحكومتكم الموقرة ولشعبكم الشقيق، بخالص تعازينا وبمواساتنا باستشهاد النائب العام المستشار هشام بركات، أحد رموز دولة القانون في مصر الشقيقة، ونموذجا وطنيا مشرفا ومخلصا لعمله ووطنه، مؤكدين لفخامتكم، لإدانتنا واستنكارنا ورفضنا المطلق لهذه الأعمال الإرهابية البشعة الجبانة، والتي تتنافى والشرائع والقوانين والأخلاق الإنسانية، وإننا على ثقة بأن مصر وشعبها وقضاتها وجيشها وأجهزة أمنها تحت قيادكم الحكيمة، قادرون على اجتياز هذه الأزمة.
نعبر لكم عن تضامنا ووقوفنا التام معكم ومع عائلة الشهيد في هذا الحدث الأليم، راجين له الرحمة، ولجميع المصابين الشفاء العاجل، ولفخامتكم ولشعبكم ولبلدكم الخير والأمن والاستقرار.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *