السلطة الوطنية تزيل بابا وضعة مستوطنون بمقام يوسف وتعيده والمفتاح لإسرائيل

Nael Musa
Nael Musa 5 نوفمبر، 2015
Updated 2015/11/05 at 3:38 مساءً

12_40_32
نابلس – فينيق نيوز – أزالت السلطة الوطنية الفلسطينية، اليوم الخميس، باباً حديدياً أقامه مستوطنون بحراسة جيش الاحتلال، مساء الأربعاء، على الغرف الداخلية لمقام قبر يوسف بمدينة نابلس.

وتعرض المقام قبل أيام الى أضرار بعد القي شبان فلسطينيون زجاجات حارقة في أحداث غضب باتجاهه حيث ندد الرئيس محمود عباس بالهجوم و|أمر بإعادة ترميمه من حزينة السلطة الوطنية.

محافظ نابلس اللواء اكرم رجوب قال السلطة الوطنية وحدها المسؤولية عن المقام، وإقدام المستوطنين المتطرفين بوضع باب مخالف للتفاهمات بين الجانبين الفلسطيني وحقيقة انهم ارسلونا المفتاح وطلبوا نسخة عنه لا يغير شيء.
وأضاف: قمنا بإزالة الباب الحديدي واعدناه والمفتاح معا إلى الجانب الاسرائيلي”.

واوضح المحافظ أن عملية ترميم المقام جارية وعلى نفقة السلطة الوطنية الفلسطينية وتابع.. لهذا المكان بعد ديني وتاريخي لدى المجتمع الفلسطيني ولا يعنيها كيف تنظر المجتمعات الأخرى الى هذا المقام، مشددا على ان زيارات المقام وترتيبها يجب أن تتم تحت اشراف السلطة الوطنية.

ويقوم القبر في بلدة بلاطه شرق مدينة نابلس وغير بعيد عن المدينة شمال الضفة الغربية المحتلة.

ويقول يهود ان المكان هو قبر النبي يوسف بن يعقوب حيث نقلت عظامه من مصر ودفنت ويعتبرونه مقاماً مقدساً لدى اليهود منذ احتلال الضفة الغربية في عام 1967.

فيما يؤكد علماء الآثار أن عمر القبر لا يتجاوز بضعة قرون، وأنه مقام لشيخ مسلم اسمه يوسف الدويكات.
وانسحب جيش الاحتلال من المقام في 7 أكتوبر 2000 ونقلت السيطرة عليه للشرطة الفلسطينية عقب مواجهات دامية

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *