الزعنون يعقد غدا مؤتمرا بخصوص جلسة الوطني والشعبية والديمقراطية وحماس تطالبه بالتأجل

نائل موسى
نائل موسى 8 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/08 at 4:58 مساءً

501
رام الله – فينيق نيوز – أعلن مكتب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، اليوم الثلاثاء، عن مؤتمر صحفي يعتزم عقده أبو الأديب غد الأربعاء، بخصوص دورة الوطني المقررة في منتصف الشهر الجاري، وسط توقعات بالاعلان عن تأجليها.

وسينظم المؤتمر بمقر الوطني في مدينة رام الله الساعة الحادية عشر صباحا وسيطلع فيه الزعنون الرأي العام حول موضوع عقد دورة المجلس التي دعا اليها رئيس المجلس رسميا يومي 14 و 15 الجاري، لكن جهات عدة طالبت بتاجيل عقدها الى موعد يسبق نهاية العام الجاري او بانتظار اتفاق جميع الفصائل داخل منظمة التحرير وخارجها على اليات عقده.
ورئيس المجلس الوطني هو صاحب القرار الصلاحية بشان تاجيل الجلسة او المضي قدما في الاستعدادات لعقدها في موعدها.
وكان 16 عضواً من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الـ 18 وقعوا على رسالة إلى رئيس المجلس الوطني تطالب بتأجيل دورة المجلس الوطني المقررة في 14-15 سبتمبر إلى إشعار آخر. وبعقد اجتماع اللجنة القيادية العليا لتفعيل وتطوير مؤسسات منظمة التحرير ”
الجبهة الشعبية
وفي سياق ذو صله سلم عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عمر شحادة، صباح اليوم، رسالة مفتوحة الى رئيس المجلس الوطني من الأمين العام أحمد سعدات بالنيابة عن اللجنة المركزية للجبهة،تتعلق بالجلسة القبلة التي عارضت عقدها الجبهة.

وحاء في الرسالة باسم اللجنة المركزية العامة للجبهة وباسم أمينها العام ، وباسمي شخصياً، نأمل من سيادتكم تأجيل عقد دورة أو جلسة المجلس والدعوة فوراً لاجتماع لجنة الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير، أو حوار وطني شامل يحضره الجميع بدون استثناء في أي قطر عربي شقيق، لتعزيز وتطوير منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وإنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية من أجل استمرار النضال لتحقيق أهداف شعبنا العظيم في العودة، وتقرير المصير، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
الجبهة الديمقراطية
وقالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ان نضال الجبهة والفصائل والقوى الديمقراطية والوطنية والليبرالية أثمر قراراً جماعياً وموحداً بتأجيل دورة المجلس الوطني العادية إلى أشعار آخر، وحتى تشكيل لجنة تحضيرية من جميع فصائل اللجنة القيادية العليا الإطار المؤقت تحت مظلة منظمة التحرير عملاً ببرنامج الاجماع الوطني واتفاق 4 أيار/ مايو 2011 “لإنهاء الانقسام، وتشكيل حكومة وحدة وطنية شاملة، والعودة للشعب بانتخابات مجلس وطني جديد في الوطن والشتات بالتمثيل النسبي الكامل”.

وأضاف الجبهه إن التحضير لعقد دورة المجلس الوطني العادية وفق النظام الأساسي لمنظمة التحرير تمّ ويتم منذ عام 1969 على يد لجنة تحضيرية من الأمناء العامين لفصائل المقاومة واللجنة التنفيذية ورئيس المجلس.
واوضحت: ان 16 عضواً من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير من 18 عضواً وقعوا على رسالة إلى رئيس المجلس الوطني الفلسطيني بتأجيل دورة المجلس.
وطالبت الجبهة بانهاء الانقسام، قائلة “كفى 8 سنوات من الانقسام العبثي المدمّر والأزمات الداخلية داعية
الى دورة مجلس وطني بتحضير يشمل جميع الفصائل “لإسقاط الانقسام والإحتكار والمحاصصة الثنائية والاقصاء” والعودة للشعب بانتخابات شاملة لكل مؤسسات منظمة التحرير التشريعية والتنفيذية، والمؤسسات التشريعية والرئاسية للسلطة بالتمثيل النسبي الكامل.
خالد مشعل
ودعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل من الدوحة إلى مشاركة الجميع في منظمة التحرير وأن لا يستبعد مجلسها أي طرف، للخروج من الإنقسام، وليس تعميقه، مطالبا بتأجيل عقد المجلس الى حين التوافق على عقده وفق ما تم الاتفاق عليه.
وأضاف خلال مؤتمر صحفي: رسالتنا أن نعيد الاعتبار للوضع الداخلي ونكون شركاء في القرار والمسؤولية ونجدد مؤسسات الوطن ثم نتصدى للعدو بكل الوسائل.
وقال: من غير المقبول غياب حماس والجهاد عن أي مؤسسة أو مجلس فلسطيني، وهناك اتفاقيات بين الفصائل منذ 10 سنوات ومن غير المقبول القيام بخطوات انفرادية.
ودعا مشعل الى حوار وطني شامل يشارك فيه الجميع من اجل التوافق على إستراتيجية وطنية شاملة، ودعا كافة الفصائل لتبني استراتيجية موحدة لحماية الاقصى.
وتابع: حملنا د.صائب عريقات رسالة إلى الرئيس عباس بتأجيل إنعقاد المجلس حتى لايتعمق الإنقسام.
وشرح رؤية حماس للوضع الراهن بتأجيل عقد المجلس إلى حين التوافق الوطني والإعداد له جيدا.
والمبادرة لدعوة الاطار القيادي المؤقت للمنظمة للانعقاد فورا ودعوة المجلس التشريعي الى الانعقاد وتشكيل حكومة وحدة وطنية تدير الوطن بروح الشراكة لحين اجراء انتخابات حرة ونزيهة.
والتأكيد على انجاز المصالحة الوطنية وانهاء الانقسام من خلال تطبيق ملفات المصالحة والدعوة إلى حوار وطني شامل يشارك به الجميع ونحن جاهزون له في أي زمان ومكان من أجل التوافق على استراتيجية نضالية مشتركة لمقاومة الاحتلال

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *