الرئيس يوقع على انتهاء المرحلة الأولى من مصحف المسجد الأقصى

Nael Musa
Nael Musa 2 مارس، 2016
Updated 2016/03/02 at 6:20 مساءً

2_3_161
رام الله – فينيق نيوز – وقع الرئيس محمود عباس، اليوم الأربعاء، على انتهاء المرحلة الأولى من كتابة مصحف المسجد الأقصى المبارك، بيد الخطاط الفلسطيني ساهر الكعبي.

وحضر التوقيع بمقر الرئاسة بمدينة برام الله، أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ونائب رئيس الوزراء زياد أبو عمر، ومفتي القدس محمد حسين، ووزير الأوقاف والشؤون الدينية يوسف ادعيس، وقاضي القضاة مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، و قضاة من المحكمة العليا الشرعية.

الرئيس قال: “هذا جهد عظيم ومبارك بإصدار المصحف الشريف من المسجد الأقصى المبارك، نسأل الله أن يحفظنا بحفظ هذا القرآن، ويحفظ قضيتنا، ويساعدنا بالوصول لأهدافنا بإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

وقال الهباش: هذه لحظة تاريخية في تاريخ قضيتنا الفلسطينية وشعبنا، لأنه للمرة الأولى يكتب المصحف الشريف باسم المسجد الأقصى المبارك وبأيدٍ فلسطينية.

وأضاف: هذا العمل التاريخي تم بإشراف كامل من سيادته ودعمه”، موضحا أن مراجعة المصحف ستتم من خلال لجنة مراجعة المصحف الشريف في الأزهر بالقاهرة، وبتوجيهات مباشرة من الإمام الأكبر أحمد الطيب.

وشكر الخطاط الكعبي الرئيس على دعمه الكامل والمتواصل للمشروع، مثمنا جهود كل من ساهم في إنجاز هذه المرحلة الأولى من كتابة المصحف الشريف (مصحف المسجد الأقصى).

وأعرب عن أمله بأن يكون على أرض الواقع في أقرب فرصة، مؤكدا بذل الجهود كافة لإنجازه، موضحا أن الورق المستعمل فيه طبيعي، وخالٍ من الأحماض والكيماويات ليحفظ لمئات السنين، وستتم مراجعته باستمرار من الأزهر الشريف.

353_201

( وفا)

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *