الرئيس يقرر محاسبة المسؤولين عن إعاقة وصول طفلة للمستشفى

نائل موسى
نائل موسى 29 ديسمبر، 2015
Updated 2015/12/29 at 4:56 مساءً

10320n
رام الله – فينيق نيوز – أمر الرئيس محمود عباس، اليوم الثلاثاء، فتح تحقيق ومحاسبة المسؤولين عن إعاقة وصول طفلة لتلقي العلاج في المستشفى.
وأصدر الرئيس قرارا لقائد الحرس الرئاسي اللواء منير الزعبي، ومدير عام الشرطة اللواء حازم عطا الله، بفتح تحقيق ومحاسبة المسؤولين عن إعاقة وصول الطفلة فرح محمد صرصرة من بيت لحم لتلقي العلاج في المستشفى، اثر شكوى قدمتها والدتها آية عمرانة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وأصدر الرئيس تعليماته بعدم تكرار هذه الحادثة نهائيا.
حكاية الام
الوالدة كانت كتبت في رسالتها.. “كنت متوجهة بطفلتي المريضة الى مستشفى الأطفال لعلاجها .. كنت على عجلة وقلبي يكاد ان يخرج خوفا عليها .. وتفاجئنا بإغلاق الطريق المؤدية الى المستشفى.
وأضافت: ابلغنا الشرطي ان معنا طفلة في حالة طارئة وان حرارتها مرتفعة جدا ولا تتوقف عن البكاء .. لكن الشرطي صرخ بالسائق ولم يسمح لنا بالمرور ..فسلكنا طريقا التفافية فيما بدأت طفلتي انفاسها بالتسارع وقلبها المثقوب بالضعف.. وتباطأ نبضها .. كانت هناك أزمة بسبب إغلاق الشوارع .. ليمر المسؤول .. ولم اكن اعلم انه سيادة الرئيس ..
وتابعت أسرعت باتجاه الشرطي حاملة طفلتي ابنة الأربعة شهور بين ذراعي . . و الأخرى تشد بيدي مرتجفة … اصرخ طفلتي تموت دعنا نمر .. لكنه صرخ ورفض .. وقال لست مسؤولا .. اجبته بحدة وصوت غاضب .. ان لم تسمح للسيارة بالمرور فأوصلني بسيارة الشرطة.. طفلتي تموت.. رد بكل برود .(.اطلعي المستشفى مشي هي قريبة) كان صوت بكاء طفلتي يفوق صوته. وأبواق السيارات المتعطلة والشرطي يصرخ ويهدد وينظر إلي والى طفلتي ببرود تام
وعدت وصرخت دعنا نمر ورد قائلا .. (شكلك حابة تزوري المركز عنا الليلة)
تحسبت عليه لم اجبه، بعد عراك ونقاش سمح للسيارة ان تقلنا للمستشفى لكن بعد فوات الأوان .. اذ تضاعف مرض طفلتي .. واحتاجت أربعة ايام من العلاج لتستعيد بعضا من صحتها

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *