الرئيس يستقبل الكاردينال أردو” ويمنح سفيرا مالطا وجنوب افريقيا وسام نجمة القدس

Nael Musa
Nael Musa 15 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/15 at 9:52 مساءً

Sh
رام الله – فينيق نيوز- وفا – استقبل الرئيس محمود عباس، اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيس أساقفة كنيسة الكاثوليك في أوروبا الكاردينال بيتر أردو، بحضور بطريرك القدس فؤاد طوال، وأساقفة ورؤساء كنائس أوروبا.
فيما قلد سيادته في لقائين منفصلين رئيس مكتب تمثيل جمهورية جنوب إفريقيا البروفيسور ملونجيسي ماكليما، رئيس مكتب تمثيل جمهورية مالطا مارك باتش، وسام نجمة القدس. الذي وصلا مقر الرئاسة مودعين لمناسبة انتهاء مهامها.

واطلع ابو مازن الكاردينال على مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والمأزق الذي وصلت إليه العملية السياسية.

وأشار إلى خطورة الاعتداءات الإسرائيلية على الأماكن الدينية في مدينة القدس المحتلة، خاصة في المسجد الأقصى المبارك، إضافة الى قيام المستوطنين بحرق الكنائس، التي كان آخرها حرق كنيسة الطابغة.

وأكد الرئيس على أن هذه الاستفزازات ستؤدي إلى تأزيم الوضع في المنطقة، وتحويل الصراع إلى ديني، مشددا على أن القيادة الفلسطينية لن تسمح بتمرير التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى.

وشدد على أن فلسطين تشكل لوحة فسيفساء فريدة من التعايش السلمي بين أبناء الأديان السماوية، مؤكدا أهمية دور أبناء الشعب الفلسطيني المسيحيين في بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود عام 1967.

وأعرب عن تأثره الكبير بزيارة الفاتيكان، ولقائه بقداسة البابا فرانسيس، ورفع علم دولة فلسطين في حاضرة الفاتيكان، وحضور مراسم القديستين الفلسطينيتين مريم البواردي وماري غطاس.

وشكر الوفد، الرئيس عباس على مواقفه، معتبرا التعايش المسيحي الإسلامي في الأراضي المقدسة تحت قيادته، نموذجا يقتدى به في العالم اجمع.

وثمن دعم سيادته ومن خلال اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس، للحفاظ على النسيج الوطني في فلسطين، وأعرب عن فرحته الكبيرة بالاتفاقية التاريخية الشاملة بين دولة فلسطين وحاضرة الفاتيكان.

وحضر اللقاء من الجانب الفلسطيني: أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ورئيس اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس حنا عميرة، ومستشار الرئيس لشؤون العلاقات المسيحية زياد البندك، وسفير دولة فلسطين لدى الفاتيكان عيسى قسيسية.

وقلد الرئيس،، مساء اليوم الثلاثاء، رئيس مكتب تمثيل جمهورية مالطا مارك باتش، وسام نجمة القدس.
تقديرا لدوره المتميز في تعزيز علاقات الصداقة بين فلسطين ومالطا، وتثمينا لجهوده في دعم الشعب الفلسطيني، ونصرة قضيته العادلة من أجل نيل حريته واستقلاله.
وقلد الرئيس ايضا ، سفير ورئيس مكتب تمثيل جمهورية جنوب إفريقيا البروفيسور ملونجيسي ماكليما، وسام نجمة القدس تقديرا لدوره المتميز في تعزيز علاقات الصداقة بين فلسطين وجنوب إفريقيا، وتثمينا لجهوده في دعم الشعب الفلسطيني، ونصرة قضيته العادلة من أجل نيل حريته واستقلاله.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *