الرئيس عباس يستقبل “ماكولي” ورئيس مجلس النواب البرازيلي

Nael Musa
Nael Musa 4 يونيو، 2015
Updated 2015/06/04 at 3:57 مساءً

413
رام الله – فينيق نيوز – وفا – استقبل الرئيس محمود عباس، ظهر اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزير خارجية نيوزيلندا موري ماكولي، ورئيس مجلس النواب البرازيلي ادواردو كونها، والوفد الكبير المرافق له كل على حدة
الذي يمثل كافة الأحزاب المشاركة في البرلمان.
واطلع الرئيس وزير خارجية نيوزيلندا بحضور وزير الخارجية رياض المالكي، وسفير فلسطين لدى استراليا عزت عبد الهادي على مستجدات العملية السياسية، والمأزق الذي آلت إليه جراء التعنت الإسرائيلي ورفضها الالتزام بقرارات الشرعية الدولية.
وأكد الرئيس، على التزام الجانب الفلسطيني بعملية السلام القائمة على مبدأ حل الدولتين لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود عام ١٩٦٧.
وأشار سيادته، إلى أن الاستيطان يشكل العقبة الرئيسية أمام الجهود الدولية الرامية لإنقاذ عملية السلام. فيما أكد الوزير النيوزيلندي، استعداد بلاده لدعم جهود السلام في إقامة دولة فلسطينية مستقلة.
ShowThumbnail
ادواردو كونها
واستقبل الرئيس ايضا، رئيس مجلس النواب البرازيلي ادواردو كونها، والوفد البرلماني الكبير الذي يمثل كافة الأحزاب المشاركة في البرلمان، بحضور أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، وسفير دولة فلسطين في البرازيل.
وقال الرئيس أن الجانب الفلسطيني نفذ ما عليه من التزامات لإنجاح عملية السلام، لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود عام 1967، إلا أن إصرار إسرائيل على مواصلة الاستيطان ورفضها الاعتراف بمبدأ حل الدولتين أفشلا كل الجهود التي بذلها المجتمع الدولي لإعادة إحياء المسيرة السياسية.
وأشاد سيادته، بمواقف البرازيل الداعمة لحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة، مؤكدا حرص القيادة الفلسطينية على تطوير العلاقات الثنائية لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.
ومن جانبه عبر رئيس الوفد، عن استعداد البرلمان البرازيلي للمساهمة بأي جهد لتحقيق السلام العادل.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *