الرئيس عباس يدعو من طوكيو لمؤتمر دولي للسلام وآلية لإنهاء الاحتلال

Nael Musa
Nael Musa 15 فبراير، 2016
Updated 2016/02/15 at 3:55 مساءً

الرئيس يجتمع في اليابان

طوكيو – فينيق نيوز – وفا – جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الاثنين، دعوته لعقد مؤتمر دولي للسلام، وتشكيل آلية جماعية دولية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وفق جدول زمني محدد.
وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء اليابان شنزو آبى، في طوكيو ايد الرئيس الجهود الفرنسية لعقد المؤتمر، وتشكيل مجموعة دعم دولية، تشمل الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي، وعدداً من الدول العربية، والأوربية، واليابان، وقوى دولية وإقليمية أخرى، مشيرا إلى إجراء مشاورات إقليمية ودولية واسعة بهذا الصدد.
واضاف: نعمل مع اللجنة الوزارية العربية المتخصصة، من أجل تقديم قرار في مجلس الأمن حول الاستيطان، بسبب خطورته على الأمن والاستقرار في منطقتنا وإعاقة حل الدولتين.
وقال الررئيس: نحن لا نريد مفاوضات من أجل المفاوضات، ولن نقبل بحلول انتقالية أو جزئية، وسنواصل انضمامنا للمعاهدات والاتفاقيات الدولية، لصون حقوق شعبنا، وترسيخ أسس دولتنا الديمقراطية القادمة.
وأعرب سيادته عن تقديره للجهود اليابانية، وثمن دور المبعوث الياباني للشرق الأوسط، ورحب بدور ياباني أكبر في إيجاد حل سياسي ينهي الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين، على أساس حدود العام 1967، وفق قرارات الشرعية الدولية، وضمن سقف زمني.
وشكر رئيس الوزراء الياباني على قرار حكومته تقديم رزمة دعم اقتصادية إضافية لفلسطين، الأمر الذي سيساهم في دعم بناء مؤسساتنا الفلسطينية وتنمية اقتصادنا الوطني.
اجتماع
وكان اجتمع الرئيس عباس، اليوم مع رئيس الوزراء الياباني بعد مراسم رسميه استعرضا فيها حرس الشرف، وعزف النشيدان الوطنيان الفلسطيني والياباني.
ووضع سيادته رئيس الوزراء في صورة تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وآخر المستجدات على الساحة الفلسطينية.
وحضر الاجتماع، وزير الخارجية رياض المالكي، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، والمستشار الدبلوماسي للرئيس مجدي الخالدي، ووزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، والرئيس التنفيذي لهيئة المدن الصناعية علي شعث، وسفير فلسطين لدى اليابان وليد صيام.
اتفاقية
وقع الجانبان،اتفاقية لترميم قصر هشام الأثري في مدينة أريحا، بدعم من اليابان.
ووقع الاتفاقية عن الجانب الفلسطيني وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، وعن الجانب الياباني سفير اليابان لدى فلسطين تاكيشي أوكوبو، بحضور الرئيس، ورئيس وزراء اليابان .
وتتركز الاتفاقية حسب ما أشار الرئيس في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الياباني، حول دعم اليابان لترميم قصر هشام الأثري في أريحا، وأن اليابان تسهم في تعزيز ركائز الاقتصاد الفلسطيني من خلال مبادرتها الهامة بإقامة ممر للسلام والازدهار في منطقة الأغوار الفلسطينية وأريحا، ونتائجها المباشرة في إقامة المنطقة الصناعية الزراعية، التي بدأت فعلاً بعض من مصانعها بالإنتاج.
وقال سيادته “أنتهز الفرصة لتقديم الشكر الخاص لدولة رئيس الوزراء آبى، على قرار حكومته بتقديم رزمة دعم اقتصادية إضافية لفلسطين، الأمر الذي سيساهم في دعم بناء مؤسساتنا الفلسطينية وتنمية اقتصادنا الوطني.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *