الرئيس عباس يتسلم ميدالية باريس تكريما لجهوده لأجل السلام

نائل موسى
نائل موسى 21 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/21 at 9:38 مساءً

images
باريس – فينيق نيوز – وفا – تسلم الرئيس دمحمود عباس، اليوم الاثنين، ميدالية بلدية باريس، وهي أعلى وسام من بلدية باريس من عمدة العاصمة آن هيدالغو.
جاء ذلك في حفل استقبال مهيب أقامته البلدية في أوتيل دوفيل (فندق المدينة) على شرف رئيس دولة فلسطين، لمناسبة اليوم العالمي للسلام الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وقالت عمدة بلدية باريس إن هذه الميدالية هي تكريم لعمل الرئيس عباس من أجل السلام ولتعزيز أواصر الصداقة التي تربط باريس مع فلسطين.
و وعبر الرئيس عن سعاده قائلا يسرني اليوم، أن أكون بينكم هنا في بلدية مدينة باريس، هذه المدينة العريقة بتاريخها وإنجازاتها في خدمة سكانها وزائريها من كل أنحاء العالم، التي هي واحدة من أجمل وأعظم عواصم العالم، فهي بحق مدينة النور، نور العلم والمعرفة والحضارة، وذات المكانة المرموقة والتأثير الكبير في السياسة الدولية، والريادة على المستوى الأوروبي’.
وأضاف الرئيس: ‘إنه لشرف كبير لي أن أحظى بهذا التكريم النبيل الذي قررته المدينة ومجلسها لرئيس دولة فلسطين في اليوم العالمي للسلام، بمنحي ميدالية مدينة باريس، فأشكركم، سعادة السيدة العمدة وأشكر مجلسكم من صميم قلبي على هذه الالتفاتة الكريمة، التي نقدرها ونثمنها عاليا، وسنعتز بها دائما’.
وتابع سيادته أن ‘علاقات الصداقة المتينة، التي تربطنا بفرنسا، هي علاقات تاريخية نعتز بها كثيرا، ونحرص على المزيد من التنمية والتطوير لها، لما فيه خير وخدمة مصالح البلدين والشعبين الصديقين’.
وقال ‘إن فرنسا بمواقفها المبدئية الثابتة والداعمة لفلسطين وشعبها من أجل نيل حريته واستقلاله، وجعل إقامة دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، واقعا ملموسا على الأرض، هي محل احترام وعرفان منا، ومن شعبنا’.
وأشار الرئيس إلى أنه قبل أحد عشر يوما من الآن، تم عقد اجتماع للجنة الحكومية المشتركة بحضور رئيسي الوزراء وعدد من الوزراء من البلدين هنا في باريس، وقد تم توقيع عدد من الاتفاقيات السياسية وكذلك الاقتصادية والمالية في مجالات عدة’.
وأشاد سيادته بـ’علاقات التعاون والشراكة التي تقيمها مدينة باريس مع المدن الفلسطينية، بيت لحم، أريحا، ورام الله، التي جاءت بعد جهود متواصلة من الجانبين، وكانت آخر زيارة للسيدة هيدالغو عمدة بلدية باريس إلى فلسطين’.
وأعرب عن أمله في تطوير علاقات مدينة باريس بالمدن الفلسطينية الثلاث، وفي ترجمة تلك العلاقات ضمن مشاريع تنموية تهدف لرفع مستوى الخدمات التي تقدمها مدننا الفلسطينية أسوة بما تقوم به مدينة باريس.
وقال الرئيس: ‘نحن لا ننسى أبدا أن فرنسا إلى جانب دعمها السياسي لفلسطين، فهي تسهم إسهاما ملموسا وقيّما وبرؤية استراتيجية صحيحة في مساعدتنا لبناء مؤسسات دولتنا القادمة، وبناها التحتية’.
وأضاف: ‘غدا سيكون لي شرف الاجتماع مع فخامة الرئيس فرانسوا هولاند، وسأضعه بصورة آخر التطورات في بلدنا ومنطقتنا، وستكون فرصة طيبة للتشاور مع فخامته والاسترشاد بآرائه السديدة، وسنؤكد على تأييدنا لفكرة تشكيل وعقد اجتماع قادم للمجموعة الدولية للدعم التي اقترحتها فرنسا’.
وقال سيادته: ‘أود من هنا، من مقر بلدية باريس أن أؤكد مجددا بأن أيدينا ممدودة للسلام، والسلام الذي ننشده، ونعمل من أجله ليس لنا وحدنا، وإنما هو لنا ولجيراننا الإسرائيليين، ولكل شعوب ودول الجوار، فبالسلام القائم على الحق والعدل، والقانون، والاحترام والثقة المتبادلة، سنكون جميعا رابحين، ففي هذا مصلحة لأجيالنا الحاضرة والقادمة جميعا، وصدقوني إن السلام في المتناول إن توفرت الإرادة والنوايا الصادقة، وتم التخلي عن عقلية التوسع وغطرسة القوة، والتعصب الديني على ضرورة احترام المقدسات وحرية العبادة للجميع، وخاصة في القدس الشرقية، التي تتعرض ومقدساتها للأذى من قبل مجموعات من المتطرفين وهي أحوج ما تكون وسكانها ومقدساتها إلى السلام’.
وأردف الرئيس: ‘نحن ندعو دائما أن تكون عاصمتنا القدس الشرقية مفتوحة للعبادة لجميع أتباع الديانات السماوية الثلاث، في ظل احترام كل طرف للآخر’.
ودعا إلى تطبيق مبادرة السلام العربية المطروحة منذ عام 2002، والمعتمدة أيضا من منظمة التعاون الإسلامي والتي بموجبها ستقوم 57 دولة عربية وإسلامية بإقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل، إن التزمت بهذه المبادرة.
وقال سيادته: ‘أود أن أتقدم بشكل خاص للمجلس البلدي لمدينة باريس الذي أعرب عن رغبته بأن تقوم فرنسا بالاعتراف بدولة فلسطين، ونتقدم بالشكر مرة أخرى للجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ الفرنسي على تأييدهم للاعتراف بدولة فلسطين، آملين أن تساهم هذه الخطوات في قرار الجمهورية الفرنسية سريعاً لصالح الاعتراف بدولة فلسطين’.
كما أعرب عن شكره ‘لعمدة باريس، والسيدات والسادة أعضاء المجلس البلدي، وجميع الضيوف المشاركين معنا اليوم، الذين أصروا على حضور هذا التكريم لفلسطين، أشكركم على تكريمكم لي بهذه الميدالية، التي أعتز بها كثيرا، وأعبر كذلك عن خالص امتناننا لفرنسا على كل ما تقدمه من دعم لفلسطين وشعبها وللسلام في منطقتنا’.
ـــ

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *