الرئيس: الحكومة ستستقيل خلال 24 ساعة ومصادر ترجح تكليف الحمد الله

نائل موسى
نائل موسى 16 يونيو، 2015
Updated 2015/06/16 at 10:24 مساءً

334
رام الله – فينيق نيوز – قال الرئيس محمود عباس مساء اليوم الثلاثاء، ان حكومة التوافق الوطني الحكومة الفلسطينية ال 17 ستقدم استقالتها خلال الساعات ال24 المقبلة.
ونقل أعضاء في المجلس الثوري لحركة فتح الذي يواصل اعمال دورته الخامسة عشرة بمقر الرئاسة برام الله عن ابو مازن قوله ان الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله ستقدم استقالتها خلال الساعات ال24 المقبلة”.
وأكد أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح امين مقبول لوكالة فرانس برس الخبر، وقال ان الحكومة “ستقدم استقالتها مرجحا ان يعيد الرئيس عباس تكليف الحمد الله برئاسة الحكومة الجديدة”.
وأوضح مقبول ان “جولة مشاورات ستبدأ مع الفصائل والقوى والفعاليات الفلسطينية لتشكيل الحكومة الجديدة” “ان فترة المشاورات ستكون خمسة أسابيع كما ينص عليه القانون الأساسي الفلسطيني كأقصى حد”، دون ان يصدر تصريح رسمي عن الرئاسة الفلسطينية او الحكومة حتى اللحظة.
وكان مسؤولون في الثوري قالوا قبيل بدء اجتماعاته ان المجلس بصدد مناقشة تعديل وزاري عميق على حكومة الحمد الله وبما يمكنها من العمل وبسط سيطرتها بغض النظر موافقة حماس.
وافرد الرئيس جزءا مهما من كلمته الافتتاحية لموضوعة حكومة التوافق وتمكينها في قطاع غزة، مشيرا الى تراجع حماس عن اتفاق تم بين موسى أبو مرزوق وسيري على كيفية تنفيذ الاتفاق، فقال له سيري إن الحكومة تستلم المعابر وتستلم مواد الإعمار وتسلمها إلى الأمم المتحدة، وأبلغ أبو مرزوق عزام الأحمد، وقال له عزام إننا موافقون، وبعد أسبوع قالوا إن هذا الاتفاق المخزي لا نقبله.
موضوع المصالحة التي اتفقنا عليها وعملنا حكومة على أساسها، وأنا أقبل شغلوا أو ما شغلوا الحكومة نعمل انتخابات للسلطة الفلسطينية أو لدولة فلسطين، يرفضون هذا رفضا قاطعا.
وتابع ابومازن هم يرفضون تشغيل الحكومة ومنعوا الوزراء من الوصول إلى وزاراتهم، ويرفضون الانتخابات، لماذا؟.
ورأت حكومة الوفاق الوطني النور قبل نحو عام ضمن اتفاق المصالحة الذي وقعت عليه حركتا “فتح” و”حماس” الا الحكومة اشتكت دوما من عدم تمكينها في القطاع، فيما قابلت اتهامات عديد بالفشل.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *