الرئيس: إسرائيل ستعيد أموالنا كاملة والتنفيذية ببحث الآن الاتفاقيات معها

Nael Musa
Nael Musa 18 أبريل، 2015
Updated 2015/04/18 at 2:38 مساءً

42
رام الله – فينيق نيوز – ابلغ الرئيس محمود عباس، أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ظهر اليوم السبت، بقرار حكومة إسرائيل تحويل أموال الضرائب الفلسطينية كاملة، على أن يتم تشكيل لجنة مشتركة لبحث ملف المستحقات المالية على الجانبين.
وقال الرئيس خلال ترأسه اجتماع اللجنة التنفيذية، المنعقد الان مقر الرئاسة بمدينة رام الله، ان الحكومة الإسرائيلية قررت في السابق إرسال الأموال بعد خصم ثلث المبلغ، وهو امر رفضناه وقمنا بإعادة الأموال رغم ظروفنا الصعبة.
ابو مازن أضاف: لنا ديون على الجانب الإسرائيلي، وهم يزعمون بأن لهم ديون علينا، سنقوم بطرح هذه المسائل على اللجنة، و نحن مستعدون أن نقبل ما يتم الاتفاق عليه.
وأشار الرئيس، إلى أن الحكومة الفلسطينية ستكون لديها القدرة على صرف الرواتب كاملة -إن شاء الله- آخر الشهر، عندما تصل الأموال المحجوزة.
وبخصوص مخيم اليرموك، قال: ستناقش اللجنة التنفيذية قضية المخيم وما يتعرض له من اعتداءات وحشية، أدت إلى نزوح الكثير من سكانه اللاجئين.
وأضاف ،أمس، أصدرنا قرارا بخصم يوم عمل من القطاع العام لصالح أهلنا في اليرموك، بالإضافة إلى التبرعات المجزية التي جمعت خلال الفترة الماضية، ونحن بدأنا بإرسالها إلى مخيم اليرموك.
وتطرق الرئيس إلى القمة العربية الأخيرة بشرم الشيخ، وقال أهم ما حصل فيها، وهو تأييد الدول العربية لعاصفة الحزم
وبخصوص التحرك الفلسطيني قال: هناك لجنة هامة شكلت من قبل الأشقاء، ( اللجنة السداسية العربية) والتي انبثقت عن وزراء الخارجية العرب لمناقشة القرار الذي سيقدم لمجلس الأمن الدولي.
وتابع.. في كانون الأول قدمنا قرارا لمجلس الأمن وفشل مجلس الأمن في تنفيذه، والآن هناك ست دول عربية تريد أن تناقش مشروع القرار، ونحن ليس لدينا أي مانع في نقاشه، ليكون مشروع القرار الذي سيقدم موضع إجماع عربي.
وبشأن المصالحة وإعادة الاعمار، قال ستناقش “التنفيذية” قرار مجلس الوزراء بالذهاب الى غزة للاجتماع ومتابعة أعماله من هناك.
وستستمع اللجنة التنفيذية خلال اجتماعها المتواصل اليوم، الى تقارير أللجنان السياسية والأمنية والفنية المكلفة ببحث الاتفاقيات مع إسرائيل، و القضايا التي ستطرح على محكمة الجنايات الدولية.
وجدد الرئيس في كلمته الافتتاحية التأكيد على أهمية زيارة الأشقاء العرب والمسلمين لمدينة القدس قائلا، تحدثنا كثيرا عن زيارة القدس، والتي نطرحها في كل اجتماعاتنا مع أشقائنا العرب ومع أصدقائنا، وهي مهمة جدا لدعم صمود أهلها، وطرحنا الأمر في القمم العربية.
وقال الرئيس، في الفترة الماضية جرت الانتخابات الإسرائيلية، ونحن قدمنا التهاني لإخوتنا في الداخل بسبب وحدتهم التي جرت لأول مرة منذ عام 1948، وهذه كانت حدثا مهما، ونحن أرسلنا لهم التهاني ليكونوا صفا واحدا يدافعون عن حقوق أخوتهم.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *