الديمقراطى المصري يطالب بطرد سفير الكيان ونقابة الصحافيين تعتبر حرية فلسطين من كرامة مصر

Nael Musa
Nael Musa 18 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/18 at 10:09 مساءً

320
القاهرة – فينيق نيوز – ريحاب شعراوي- طالب محمد بسيونى مين العام حزب الكرامة وعضو المجلس الرئاسى لتحالف التيار الديمقراطى المصري اليوم الاحد، بطرد السفير الاسرائيلي من القاهرة تعبير عن رفض مصر للعدوان على الشعب الفلسطيني ودعما لكفاحه العادل
وقال بسوني في مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم بمقر حزب الكرامة عقب اجتماع المجلس الرئاسى للتيار، إن التيار ناقش خلال اجتماعه اليوم المقابلة مع السفير الفلسطينى، مؤكدًا أن التيار الديمقراطى يدعم الشعب الفلسطينى فى قضيته بدءا من المقاومة بالكلمة حتى المقاومة بالسلاح.
وأضاف أن التيار الديمقراطى يرى فى الصراع مع الكيان الصهيونى أنه صراع وجود لا صراع حدود، مطالبين بوحدة الفصائل الفلسطينية وبطرد السفير الإسرائيلى وسحب السفير المصرى من الأراضى المحتلة وإعادة النظر فى كامب ديفيد.
وأعرب بسيونى عن دعم التيار الديمقراطى لكل الفعاليات الداعمة لانتفاضة الشعب الفلسطينى والتى بدأت بوقفة الجمعة الماضية وعقبها وقفة آخر أمس السبت مشددًا على أننا سنشارك فى أى فاعلية من أجل حق الشعب الفلسطينى.
وكان تحالف التيار الديمقراطى عقد اجتماعًا بمقر حزب الكرامة لمتابعة آخر مستجدات المشهد السياسى والانتخابى المصرى، وبحث مبادرة تطوير التيار الديمقراطى.
وحضر الاجتماع عدد من قيادات التحالف على رأسهم حمدين صباحى المرشح الرئاسى السابق وجورج إسحق عضو المجلس الرئاسى للتحالف والدكتور محمد بسيونى الأمين العام لحزب الكرامة وتامر جمعة القائم بأعمال رئيس حزب الدستور.
وكانت لجنة الحريات واللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين المصريين، عقدت مؤتمرا صحفيا، مساء السبت، بمقر النقابة لدعم القضية الفلسطينية، وذلك بالتعاون مع الحملة الشعبية لدعم الانتفاضة، والحملة الشعبية لمقاطعة إسرائيل. وشارك فى المؤتمر يحيى قلاش نقيب الصحفيين، وخالد على الناشط الحقوقى وكارم محمود رئيس لجنة التشريعات بالنقابة وخالد البلشى رئيس لجنة الحريات وعدد من المهتمين بالشان الفلسطينى.
وأكد يحيى قلاش نقيب الصحفيين، خلال كلمة له ان القضية الفلسطينية ستظل محورا رئيسيا وعلى رأس أولويات مصر، مضيفا ان تحرير فلسطين جزء من حرية العرب ومصر.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *