الحوثي يسلم “شبوة” للحراك الجنوبي بضمان الانسحاب بأمان

نائل موسى
نائل موسى 15 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/15 at 5:41 مساءً

52
عدن – فينيق نيوز – ريحاب شعراوي – استعاد الحراك الجنوبي والقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم السبت، محافظة شبوة من الحوثي وأنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ، فيما واصل التحالف العربي قصف مواقع المتمردين.

وقالت مصادر عسكرية ان المتمردين الحوثيين “انسحبوا” و”سلموا” محافظة شبوة الى الحراك الجنوبي الذي يقاتل في صفوف القوات الموالية لرئيس هادي حصلوا على ضمانات بالانسحاب بامان.

وقال مسؤولون عسكريون ان محافظ شبوة (موالي للمتمردين) فر من المحافظة الغنية بالنفط مع اقتراب القوات الموالية لهادي. متهمين المتمردين بزرع ألغام في المباني الحكومية كما فعلوا في المحافظات الأخرى.

وشنت القوات الموالية للحكومة في الجنوب هجوما الشهر الماضي ضد المتمردين وأجبروهم على الخروج من مدينة عدن الجنوبية منتصف تموز/يوليو، واستعادوا محافظات الضالع ولحج وابين فيما تتقدم باتجاه مدينة تعز جنوب غرب صنعاء، والتي تعتبر بوابة العاصمة التي سيطر عليها الحوثيون في ايلول/سبتمبر الماضي.

وعقب السيطرة على صنعاء دون مقاومة، تقدم الحوثيون باتجاه عدن، ثاني اكبر المدن اليمنية، في اذار/مارس ما دفع الى تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية بهدف اعادة هادي الى السلطة.

وانضمت القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح الى الحوثيين، بينما انضم الانفصاليون الجنوبيون الى القوات الموالية للحكومة اضافة الى القبائل السنية المحلية وشكلوا بلجان المقاومة الشعبية.

ويرى محللون ان الانتصارات التي تحققها القوات الموالية للحكومة في الجنوب تاتي نتيجة انسحاب الحوثيين الى مدينة تعز التي تدور فيها اشتباكات.

واستعادت القوات الموالية للحكومة الجمعة العديد من المنشات التي كان يسيطر عليها المتمردون في تعز وبينها مقرات الشرطة والدفاع المدني

وزود التحالف العربي مؤخرا أنصار هادي بأسلحة ومعدات حديثة بينها دبابات وعربات مدرعة وحاملات جنود، وقام بتدريب جنود يمنيين في السعودية.

وتشكل المحافظات الخمس التي سيطرت عليها القوات الحكومية إضافة الى مهرة وحضرموت التي لم يدخلها المتمردون، ما كان يعرف بدولة اليمن الجنوبي.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *