الحسيني يفتتح ميدان الشهيد ابو خضير في بلدة بدو

Nael Musa
Nael Musa 13 يوليو، 2015
Updated 2015/07/13 at 5:22 مساءً

images
القدس المحتلة – فينيق نيوز – حذر وزير شؤون القدس المحافظ عدنان الحسيني من تصاعد المؤشرات العنصرية الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني ومدينة القدس خاصة والتي تجلت احدى ابشع صورها في جريمة اغتيال شهيد الفجر محمد ابو خضير وإحراقه حيا, التي ادت الى اندلاع هبة جماهيرية عارمة جسدت واقع المدينة المقدسة الفلسطيني ودحضت المزاعم الإسرائيلية بقدس موحدة عاصمة للشعب اليهودي دون غيره.
واكد لدى افتتاحه وذوي الشهيد محمد ابو خضير وحشد من المواطنين ظهر اليوم في بلدة بدو شمال غرب القدس ميدان الشهيد محمد ابو خضير, على ان الوفاء لدماء الشهداء يتجلى بتجسيد الوحدة الوطنية وطي صفحات الخلاف والتي تجلت في الهبة الجماهيرية التي اعقبت استشهاد الفتى ابو خضير في القدس والمضي قدما نحو تحقيق الاهداف التي يصبو اليها ابناء الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها الحرية والاستقلال وحماية المقدسات الاسلامية والمسيحية.
وسخر الحسيني من مسرحية محاكمة قتلة الفتى ابو خضير متسائلا فيما لو كانت القضية معاكسة والمتهم فلسطيني لقامت الدنيا ولم تقعد ولكان قد صدر احكاما قاسية سبقتها عمليات هدم وتشريد وترويع لاسر باكملها, موضحا الى ان القتلة ومن يقف الى جانبهم حتى لو افلتوا من العقاب امام القضاء الاسرائيلي فلن يفلتوا من العقاب الدولي لافتا الى رفع قضية الشهيد ابو خضير وجميع الجرائم التي ارتكبت وما زالت بحق اطفال فلسطين الى محكمة الجنايات الدولية وكافة المحافل الدولية ذات الصلة.
من جانبه نوه حسين ابو خضير والد الفتى محمد الى انه وبعد مرور عام على حرق ولده حيا واغتياله لا زالت المحاكم الاسرائيلية تتداول القضية وتماطل في محاكمة المستوطنين ما يؤكد انها اقيمت لحمايتهم وتبرئة القتلة.
واعلن رفضه المطلق لكتابة اسم ابنه الشهيد بقائمة ما تسنى “الكارثة والبطولة” واصفا ذلك بالوقاحة والتغطية على جرائم بشعة, وقال :” لقد فقدت اسرتي طفلا رحل بلا وداع والا استئذان, لكن شعبنا الفلسطيني كسب باستشهاده جيلا كاملا اصبح شاهدا على جرائم الاحتلال “.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *