الجهاد : الشهيد تلاحمه ارتقى خلال تأدية واجبه الوطني

Nael Musa
Nael Musa 22 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/22 at 3:14 مساءً

thumb
رام الله – فينيق نيوز – نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الثلاثاء، الشهيد ضياء عبد الحليم ألتلاحمه من بلدة دورا بالخليل جنوب الضفة المحتلة، وقالت انه ارتقى خلال تأدية واجبه الوطني الجهادي في التصدي لقوات الاحتلال
واستشهد المهندس التلاحمة ( 21 عاما) وهو منسق للرابطة الإسلامية في جامعة القدس – أبو ديس، فجر اليوم ، على مفرق خرسا جنوب بلدة دورا جنوب الخليل فيما تضاربت انباء عن طريقة استشهاده.
وقالت مصادر أمنية وشهود عيان إن قوات الاحتلال أطلقت النار باتجاه الشاب تلاحمة وتركته ينزف زهاء اربع ساعات في المكان منعت خلالها طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني، والصحفيين من الوصول وأغلقت المنطقة واعتبرتها عسكرية مغلقة.
وقال شهود آخرون انهم سمعوا صوت انفجار في المكان وشاهدوا الشاب على الأرض وهو ينزف
وزعمت وسائل إعلام عبرية ان جيش الاحتلال عثر على جثة الشاب قرب مفرق خرسا القريب من مستوطنة “بيت حجاي”، خلال عملية تمشيط للمنطقة بعد سماع صوت انفجار قرب دورية للجيش وصلت الى هناك عقب أنباء عن قيام شباب برمي الحجارة.
وقدر جيش الاحتلال ان الشاب قتل خلال محاولته القاء عبوة ناسفة نحو دورية الجيش
وعبر والد الشهيد وهو يود ابنه عن الفجر باستشهادة فداء للوطن فيما بدت والدته متماسكة وتوصية وهي تودعه قائلة ان الوطن يستحق..

وأكدت الحركة في بيان لها، أن المجاهد ضياء استشهد أثناء تأدية واجبه الوطني الجهادي في التصدي لقوات الاحتلال ومدافعاً عن الأرض والمقدسات.

وجاء في بيان وزعته الحركة تحتسب حركة الجهاد ابنها المجاهد المهندس/ ضياء عبد الحليم محمود التلاحمة (21 عاماً) من بلدة دورا ، الذي استشهد أثناء تأديته للواجب الوطني الجهادي في التصدي لقوات الاحتلال ومدافعاً عن الأرض والمقدسات.

واضاف لقد عاش الشهيد باراً بوالديه وعائلته المجاهدة المعطاءة، وفياً لفلسطين ومدافعاً عن القدس ، ومنتمياً لحركة الجهاد الإسلامي منذ نعومة أظفاره ، وعمل منسقاً للرابطة الإسلامية في جامعة القدس – أبو ديس حيث التحق بها طالباً متفوقاً بكلية الهندسة .

إننا إذ ننعى الشهيد المجاهد ضياء ، فإننا نعاهد الله تعالى أن نظل أوفياء لأرواح الشهداء الأبرار وأن نواصل نهج الجهاد والمقاومة الذي ساروا عليه ، وأن نحفظ دمهم ووصاياهم.

وندعو أبناء شعبنا إلى السير على ذات الطريق الذي سلكوه وإلى استمرار المواجهة مع قوات الاحتلال دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعراجه إلى السماوات العلى.

القيادي بحركة الجهاد الشيخ خضر عدنان, ان استشهاد منسق الرابطة الإسلامية في جامعة القدس المهندس ضياء عبد الحليم التلاحمة , و خروج مسيرات الغضب في وجه الاحتلال تدلل من جديد أن شعبنا لن يترك الأقصى و القدس وحيدين. وقال الشيخ في حديث مقتضب له اليوم الثلاثاء, تعقيباً على ارتقاء الشهيد ضياء, أن اقتحامات الاحتلال للمسجد و النيل من المرابطات و المرابطين و منع مصاطب العلم لن يسكت عنها شعبنا و ستحرك ما سكن فينا.

وفي وقت لاحق أصيب عدد من المواطنين بالاختناق خلال مواجهات اندلعت على مفرق خرسا بعد انتشار خبر استشهاد الشاب تلاحمة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *