التماس فلسطيني أمام “العليا الإسرائيلية” لنقل الأسرى المضربين للمشافي

نائل موسى
نائل موسى 27 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/27 at 1:29 مساءً

43_148
رام الله – فينيق نيوز – قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، اليوم الاحد، انها قدمت التماسا عاجلا للمحكمة العليا الإسرائيلية لنقل المعتقلين الإداريين المضربين عن الطعام منذ نحو 40 يوما الى المستشفيات ووضعهم تحت إشراف طبي خاصة انهم يتناولون الماء فقط ، ويرفضون اخذ مدعمات
قال رئيس هيئة الوزير عيسى قراقع، دخل إضراب الإداريين ضد الاعتقال الاداري التعسفي دخل مرحلة حرجة وصعبة، حيث تمارس عليهم ضغوطات واجراءات قمعية بهدف كسر ارادتهم واضرابهم.
واضاف جميع المضربين (17 اسيراً) يقبعون في زنازين عزل انفرادي واصبحت اوضاع (7) منهم سيئة جدا في ظل استمرار مصلحة السجون رفض نقلهم الى المستشفيات.
وتتهم الهيئة حكومة اسرائيل بالسعي لقتل الاسرى المضربين برفضها نقلهم الى المستشفيات بعد تردي وضعهم الصحي بشكل كبير خلال 40 يوم من الاضراب المفتوح
وتابعت..حكومة اسرائيل تتعمد ارهاق الاسرى وحرمانهم من العلاجات والفحوصات الطبية وتزجهم في زنازين عزل سيئة في اقسام الجنائيين، وتتعمد عرقلةزيارات المحامين
وقالت هيئة الأسرى ان زعماء إسرائيل ورؤساء عصاباتها اكتوى بالاعتقال الاداري في سنوات الاربعينات على يد الانتداب البريطاني، وإنهم أدانوا هذا الاعتقال واتهموا الحكومة البريطانية بانتهاك حقوقهم الأساسية.
وقالت الهيئة ان زعماء إسرائيل الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا الاعتقال الإداري اول من تبنى قانون الاعتقال الإداري المأخوذ عن قوانين الطوارئ البريطانية وبداوا بتطبيقه على الفلسطينيين منذ بداية الاحتلال عام 1967
وقالت الهيئة هؤلاء الذين يزعمون انهم ضحايا قد تحولوا الى مجرمي حرب وطليعة في انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني
وخلال زيارته مع وفد الهيئة لعائلات الأسرى في محافظة بيت لحم وبمناسبة عيد الأضحى المبارك، قال قراقع:” نشعر بقلق شديد على صحة الاسرى الذين لم يعودوا قادرين على الحركة والوقوف ويعيشون في ظروف صعبة وان حكومة اسرائيل ترفع شعار”اما ان يموت الأسرى او يتوقف الإضراب”.
ودعا الى تحرك واسع على كافة المستويات الشعبية والجماهيرية والسياسية والدولية لإنقاذ حياة المضربين وللضغط لوقف قانون الاعتقال الإداري الجائر.
وحذر قراقع من تداعيات المخاطر المترتبة على استمرار الإضراب وعدم المبالاة الإسرائيلية بمطالب المضربين وأوضاعهم الصحية، مؤكداً قراقع انضمام عدد كبير من الأسرى للإضراب الأسبوع المقبل.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *