التربية تستنكر تدمير الاحتلال مدرسة تجمع أبو نوار البدوي

Nael Musa
Nael Musa 21 فبراير، 2016
Updated 2016/02/21 at 8:38 مساءً

89651231

رام الله – فينيق نيوز – استنكرت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم الأحد، ما وصفتها بهجمة جيش الاحتلال الإسرائيلي الشرسة على مدرسة أبو نوار الأساسية المختلطة في مديرية ضواحي القدس.

وأشارت الوزارة إلى قيام الاحتلال بمصادرة 3 كرافانات ومحتوياتها وجميع المقاعد والطاولات المدرسية وعددها 16 طاولة و32 مقعداً وغيرها من المحتويات، موضحة ًأن هذه الكرافانات جديدة وكان من المقرر إضافتها للمدرسة.

وناشدت الوزارة المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية والمحلية العمل على فضح هذه الانتهاكات، وتوفير الحماية والمناصرة لطلبتها، خاصة في المناطق التي تعاني من التهميش والانتهاكات المتواصلة من الاحتلال ومستوطنيه.

ودعت المنظمات الحقوقية والإنسانية إلى الضغط على دولة الاحتلال؛ من أجل وقف هذه الممارسات التي تؤثر على مسيرة التعليم في فلسطين.

وكانت هدمت قوات الإحتلال، اليوم الأحد، بركسا أُعدّ ليكون مدرسة لطلبة تجمع أبو النوار البدوي شرق مدينة العيزرية شرق القدس.
وقال عطا الله الجهالين الناطق باسم تجمع الجهالين إن قوات كبيرة من جيش الإحتلال رافقها 30 آلية عسكرية وسيارات الإدارة المدنية الإسرائيلية، اقتحمت منطقة تجمع أبو نوارة وهدمت مدرسة عبارة عن “بركس” أعد ليكون مدرسة لطلبة التجمع، وصادرت محتوياته، باعتبار ان المنطقة هذه لم تسمح سلطات الاحتلال للفلسطينيين بالبناء الحجري فيها.

وقال أبو عماد الجهالين ان ما يزيد عن (150) جندياً اقتحموا التجمع ، ودمروا مدرسة أبو النوار الاساسية المكونة من (6) غرف صفية، وصادروا كافة محتوياتها من مقاعد وغيرها، لافتا الى ان المدرسة منحة من الحكومة الفرنسية.

واوضح ان المدرسة تخدم طلبة التجمع في الصفين الاول والثاني الاساسي، وهي الوحيدة لأطفال التجمع، الا ان الاحتلال هدمها ويلاحق المواطنين في مساكنهم ومدارسهم ومصادر ارزاقهم لتفريغ الاراضي التي يقطنها البدو لصالح الاستيطان ومنها مخطط “E1”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *