البطش: العمليات الاستشهادية لطريق لوقف تقسيم الأقصى

نائل موسى
نائل موسى 17 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/17 at 3:58 مساءً

4c
غزة – فينيق نيوز – قال الشيخ خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الخميس، أنه لا تهدئة ولا التزام بوقف إطلاق نار إذا ما استمرت إسرائيل بتهويد القدس وان العمليات الاستشهادية والنوعية الطريق لإيقاف تقسيم المسجد الأقصى.
البطش كان يتحدث بمسيرة نظمتها الرابطة الإسلامية وسط قطاع غزة احتجاجاً على الإجراءات الإسرائيلية في القدس وقال فيها أن الجماهير لن تسكت على تقسيم وتهويد وهدم في القدس، “إنَّ رياح الاستشهاديين بدأت تهب”.
وحذر البطش من التجرؤ على القدس والمقدسات يعني أننا أمام انتفاضة جديدة، مذكرا بانتفاضة الاقصى ردا على تدنيس شارون المسجد وتابع.. كيف تسكت هذه الجماهير إذا ما تم تقسيم القدس زمانياً ومكانياً مع الصهاينة؟”.
ودعا البطش المقاومة في الضفة إلى التحرك، مؤكداً أن “الطريق الوحيد لإيقاف العدو بأن نشغله في نفسه بالعمليات الاستشهادية والنوعية قبل أن ينشغل بتقسيم الأقصى”.
وأضاف: “رغم ما يشوب قطاع غزة الجريح من ألم ومعاناة مستمرة ووضع سيء وحصار، لكن لا شيء أهم من القدس ومسرى النبي محمد، لأنه القضية المركزية والقبلة الأولى، ولأن فلسطين مجمع الأنبياء”.
وحمل البطش الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية عن ما يمكن أن تقوم بها المقاومة في كل ساحات الاشتباك طالما أنه يواصل إجراءات تهويد وتقسيم القدس.
وطالب البطش الأمم المتحدة بالتحرك لحماية القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية”، داعياً العرب للمبادرة بإجراءات حقيقة لحماية القدس والاقصى من التهويد والتقسيم.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *