الاف العراقيين يحيون يوم القدس بالمسيرات

Nael Musa
Nael Musa 10 يوليو، 2015
Updated 2015/07/10 at 2:42 مساءً

بغداد والمدن العراقية تحيي يوم القدس العالمي بمسيرات حاشدة
بغداد والمدن العراقية تحيي يوم القدس العالمي بمسيرات حاشدة
بغداد – فينيق نيوز – وكالات – شهدت العاصمة بغداد ومدن عراقية عدة ،اليوم الجمعة، مسيرات حاشدة بـ “يوم القدس العالمي”، دعت اليها فصائل عراقية شيعية سياسية ومسلحة
وشاركت في المسيرات على نحو لافت فصائل مسلحة تشارك الجيش العراقي في القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش .
وفي شارع فلسطين شرق بغداد انطلقت مسيرة بمشاركة المئات وسط اجراءات امنية مشددة فيما جالت سيارات مدنية على متنها شبان يرتدون زيا عسكريا ويحملون اسلحة الرشاشة وهي ترفع اعلاما عراقية وتبث اناشيد وطنية عبرمكبرات صوت.
وداس المشاركون اثناء علما اميركيا وآخر إسرائيليا وعلما لاسرائيل مثل داعش بان كتب فيه اسفل نجمة داوود عبارة “داعش”.
ورفعت في المسيرة صور للمرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية في ايران علي الخامنئي، ومؤسس الجمهورية الراحل الامام روح الله الخميني.
ورفع المشاركون في المسيرة رايات فصائل “منظمة بدر” و”كتائب حزب الله” و”عصائب اهل الحق”، وهي من ابرز الفصائل التي تقاتل الى جانب القوات الامنية لاستعادة مناطق سيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في هجوم كاسح بشمال العراق وغربه في حزيران/يونيو 2014.
وشاركت في المسيرة مجموعات من عناصر فصائل عدة، حيث سار هؤلاء بطريقة عسكرية وبزيهم الحربي، من دون ان يحملوا اسلحتهم.

وقال الشيخ خالد الملة في كلمة خلال المسيرة “نقول للاعداء ما دام فينا هذا الحشد من الشباب فلن تنتصروا علينا”، مضيفا “نسأل الله ان يرجع قدسنا ويطهر ارض العراق من رجس وخبث الدواعش”، في اشارة الى عناصر التنظيم الذي يعرف باسم “داعش”.

كما اقيمت مسيرات مماثلة في مدينتي النجف والبصرة (جنوب)، رفعت فيها اعلام عراقية وصور الخامنئي والمرجع الشيعي الاعلى في العراق آية الله علي السيستاني، وشارك فيها مقاتلون بأسلحتهم وزيهم العسكري.

وتعد فتوى الجهاد الكفائي التي اصدرها السيستاني العام الماضي اثر هجوم الجهاديين، من ابرز العوامل التي دفعت آلاف العراقيين الى حمل السلاح والقتال الى جانب القوات الامنية ضمن “قوات الحشد الشعبي” الذي يـتألف بمعظمه من متطوعين وفصائل شيعية تدعمها طهران.

وتحيي ايران سنويا في الجمعة الاخير من رمضان، “يوم القدس العالمي” الذي دعا اليه الامام الخميني منذ انتصار الثورة الاسلامية في العام 1979، دعما للقضية الفلسطينية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *