الاعلام تطالب بتحريك مذكرة قضائية باستهداف اسرائيل الصحافيين في القدس

Nael Musa
Nael Musa 14 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/14 at 7:06 مساءً

thumbgen (1)
رام الله – فينيق نيوز – اعتبرت وزارة الإعلام استهداف قوات الاحتلال الاسرائيلي لاثني عشر صحفيا مقدسيا، أثناء تأديتهم واجبهم المهني؛ إرهاباً غير مسبوق يهدف تكميم أفواه حراس الحقيقة بإعاقة تغطية عدوان جيش الاحتلال وغلاة المتطرفين على المسجد الأقصى.
والزملاء والزميلات: الذين تعرض لهم جنود الاحتلال في القدس اليوم هم أحمد غرابلة، وبيان الجعبة، وديالا جويحان، وجهاد المحتسب، ومنذر الخطيب، وعلي ياسين، ومؤمن شبانه، وضياء حوشيه، وإيثار أبو غربية، ومحفوظ أبو ترك، ولواء أبو رميلة، وصابرين عبيد
وأكدت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الاثنين، أن التعرض للصحفيين والصحفيات واصابتهم في بيت المقدس، يتطلب مقاضاة قادة جيش الاحتلال، وتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي (2222) الصادر في أيار الماضي، والذي يحمي الصحفيين ويحاسب كل من يعتدي عليهم.
ودعت الوزارة الى اوسع وقفة تضامنية مع الصحافيين وجاء في بيان وصل فينيق نيوز نسخة عنه، ‘إذ تحيي الوزارة سدنة الحقيقة الذين يواصلون رسالة الحرية لشعبنا، وتتمنى الشفاء للجرحى، فإنها تدعو إلى أوسع وقفة تضامنية معهم، تعبيراً عن رفض الجريمة الإسرائيلية، ومطالبة بمقاضاة المعتدين
وطالبت الوزارة الاتحاد الدولي للصحفيين بتحريك مذكرة قضائية عاجلة؛ لمعاقبة المتورطين من قادة الاحتلال في استهداف الصحفيين، مؤكدة أنها ستقوم بما يلزم للوصول بتلك الخطوة إلى مرحلة التنفيذ لحماية الصحفيين الفلسطينيين.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *