الاحتلال يهدم 3 منازل مقدمة من الاتحاد الأوربي في العيزرية

Nael Musa
Nael Musa 21 يناير، 2016
Updated 2016/01/21 at 11:57 صباحًا

download

تجريف ارض جنوب طولكرم

رام الله – فينيق نيوز – هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، دون سابق إنذار، اليوم الخميس، 3 منازل سكنية مأهولة تقوم في منطقة “جبل البابا” شرق بلدة العيزرية، مبقية 17 فردا اغلبهم أطفال في العراء.
وجاءت عملية هدم هذه المنازل المتواضعة والمقدمة من الاتحاد الأوربي لتقي قاطنيها الحر والبرد بعد يوم من مطالبة الامم المتحدة حكومة الاحتلال بوقف إجراءات ترحيل العائلات البدوية عبر تدمير بيوتها
وتعود المنازل المنكوبة للحاجة حمدة محمد عودة أبو كتيبة – ومنزلها مبني من الخشب والصفيح، ومنزل نجلها علي ابو كتيبة ويعيش في المنزلين 7 أنفار، ثالث للمواطن غسان جهالين ويعيش فيه 10 أفراد، و والمنزلين الأخيرين مقدمان من الاتحاد الأوروبي،
واقتحمت قوات الاحتلال برفقة جرافات ما يسمى بالإدارة المدنية، منطقة جبل البابا وحاصرت المنطقة وشرعت بإخراج السكان من منازلهم ونفذت عملية الهدم دون سابق انذار.
عطا الله مزارعة
عطا الله مزارعة ممثل تجمع جبل البابا، أوضح لوكالة معا أن عملية الهدم تمت بصورة مفاجئة ودون سابق إنذار، لافتا إلى أن محكمة الاحتلال جمدت قبل حوالي عام قرارات الهدم التي تهدد جميع مساكن التجمع.
ولفت مزارعة أن المنازل المقدمة من الاتحاد الأوروبي هي عبارة عن بيوت متنقلة وكان بامكان قوات الاحتلال فكها دون اللجوء الى تنفيذ عملية الهدم، لافتا ان القوات تعمدت تجريف الارض المقامة عليها المنازل في محاولة لعدم البناء من جديد في المنطقة.
وقال مزارعة إن طواقم الإدارة المدنية وقوات الاحتلال أخرجت السكان من منازلهم بالقوة واحتجزتهم عدة ساعات في العراء رغم برودة الطقس في المنطقة، كما اعتدت على الشبان بالضرب والدفع، اضافة الى احتجاز مزارعة لمدة 4 ساعات واشهر السلاح عليه تزامنا مع تنفيذ عملية الهدم.
وأضاف مزارعة أن الأطفال أصيبوا خلال تنفيذ عملية الهدم بحالة من الخوف والذعر بعد إخراجهم عنوة من منازلهم وتركهم بالعراء، لافتا ان عملية الهدم تمت
على الأثاث ومحتويات المنازل.
وأوضح مزارعة أن الاحتلال يهدد بهدم كامل تجمع جبل البابا، مشيرا إلى أن 56 عائلة تسكن فيه (حوالي 300 فردا) والتجمع قائم بعد تهجير البدو من بئر السبع عام 1948، حيث تسعى سلطات الاحتلال لاخلاء المنطقة من السكان من خلال الترغيب والتهديد لتنفيذ المخططات الاستيطانية في المكان.

تحريف أراض بطولكرم والخليل

شرعت جرافات مستوطنة “أفني حيفتس” المقامة على أراضي قريتي شوفة وكفر اللبد، صباح اليوم الخميس، بأعمال تجريف في أراضي قرية شوفة جنوب طولكرم.
وأفاد مواطنون ، بأن جرافات قدمت من المستوطنة، برفقة مجموعة من المستوطنين، وتقدمت نحو أراضي القرية القريبة من شارعها الرئيسي، والتي تبعد عن المستوطنة بحدود 500 إلى 1 كيلو متر، وباشرت بتجريفها.
وأضافوا، أن ملكية هذه الأراضي تعود لمجلس شوفة ولعدد من مواطني القرية.
وكانت جرافات الاحتلال أقدمت قبل شهر تقريباً، على تجريف مساحات من الأراضي الزراعية في قرية عزبة شوفة التابعة لقرية شوفة بحجة أن هذه الأراضي إسرائيلية، وذلك ضمن سلسلة من الاعتداءات المتكررة التي ينفذها الاحتلال بحق القرية وأراضيها، بهدف الإستيلاء عليها لصالح توسيع المستوطنة.

ويدمر بيتا زراعيا
وجرفت قوات الاحتلال اليوم أراضي زراعية قرب جدار الفصل العنصري غرب بلدة بيت اولا شمال غرب الخليل.

وأفاد منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان عيسى العملة ل بأن جرافات الاحتلال جرفت للمرة الثانية أراضي زراعية تعود ملكيتها إلى عائلة العكل، بمساحة تقدر بـ 15 دونما.

وأوضح مالك الأرض خالد محمود العكل، أن الاحتلال هدم بيتا زراعيا يقدر مساحة 70 مترا، وبئرا زراعيا وخزانا لتجميع المياه، وقام بتجريف أراض مزروعة بالأشجار تقدر مساحتها 15 دونما.

وأشار العملة إلى أن قوات الاحتلال تصعد من عمليات الاستيلاء على الأراضي وهدم المنازل الزراعية في المناطق المسماة (ج) والقريبة من الجدار الفصل، لصالح الاستيطان وتوسيع البؤر الاستيطانية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *