الاحتلال يمنع غزيه من عبور ايرز للمستشفى ويعتقل زوجها

Nael Musa
Nael Musa 6 يناير، 2016
Updated 2016/01/06 at 9:00 مساءً

678
غزة – فينيق نيوز – اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة في معبر بيت حانون (إيرز)، المواطن ماهر عبد الفتاح عبد المعطي مشتهى (53 عاماً)، أثناء مرافقته زوجته المريضة حكمت بكير إبراهيم مشتهى (52 عاماً) لإجراء عملية تركيب مفصل في ساقها بمستشفى جمعية المقاصد الخيرية في القدس. رغم حصوله على تصريح من الارتباط الإسرائيلي وبواسطة الهيئة العامة للشئون المدنية،
وقال مركز الميزان لحقوق الإنسان، اليوم الاربعاء، اقتاد الاحتلال المواطن امس للتحقيق لمدة (5) ساعات ثم اعتقلته ومنعت زوجته المريضة دون أي مراعاة لحالتها الصحية وطلبت منها العودة إلى قطاع غزة. الأمر الذي لا يدع مجالاً للشك بأن سلطات الاحتلال ترتكب انتهاكات منظمة وتستغل المعبر كمصيدة للإيقاع بالفلسطينيين واعتقالهم أو ابتزازهم.

وعبر مركز الميزان عن استنكاره الشديد للاعتقالات التعسفية التي تنفذها سلطات الاحتلال وكذلك إجراءات المنع والمماطلة في الرد على طلبات المرضى ممن يودون المرور من خلال معبر بيت حانون للوصول إلى المستشفيات الفلسطينية في الضفة والقدس أو إلى مستشفيات الداخل. ويرى مركز الميزان في هذه الممارسات تهديداً جدياً لحياة المرضى الفلسطينيين من سكان قطاع غزة بسبب حرمانهم من الوصول إلى الرعاية الطبية الملائمة. ويؤكد مركز الميزان أن ما تقوم به سلطات الاحتلال يأتي في سياق الانتهاكات الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، ولاسيما استمرار الحصار المفروض على قطاع غزة لأكثر من ثماني سنوات.

وطالب مركز الميزان المجتمع الدولي بالوفاء بالتزاماته بموجب القانون الدولي والضغط على دولة الاحتلال وإلزامها باحترام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، ورفع الحصار المفروض على قطاع غزة وضمان حرية حركة وتنقل الأفراد والبضائع، وتنفيذ التزاماتها الدولية المتعلقة بالتحقيق وبالمحاسبة على انتهاكات القانون الدولي، خاصة المتعلقة بالاعتقال التعسفي والابتزاز بالعمل لصالح القوات المحتلة والتعذيب وسوء المعاملة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *