الاحتلال يقمع مسيرة بلعين بذكرى إحراق المسجد الأقصى

Nael Musa
Nael Musa 21 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/21 at 4:35 مساءً

IMG_7545

رام الله – فينيق نيوز – أصيب عدد من المتظاهرين المحليين والأجانب بالغاز المسيل للدموع جراء قمع جنود الاحتلال الإسرائيلي، بعد ظهر اليوم الجمعة، مسيرة بلعين الأسبوعية ضد الاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري في أراضي القرية الواقع الى الغرب من مدينة رام الله.
وخرجت المسيرة في الذكرى السنوية ال46 لإحراق المسجد الأقصى للتنديد بجرائم الاحتلال المتواصلة منذ عام 1967 ضد الأرض والمقدسات والإنسان والحقوق الفلسطينية وبأساليب بشعة ترتقي الى جرائم ضد الإنسانية.

وتصدت قوات الاحتلال للمسيرة السلمية بالذخائر وهاجمت المتظاهرين بقنابل الصوت والغاز والرصاص المعدني المغلف ما تسبب بحرق حقول تعود للمواطن علي أبو رحمة.
وطار جنود الاحتلال المتظاهرين حتى مشارف القرية من الجهة الغربية ما قاد الى اندلاع مواجهات رجم خلالها شبان جنود الاحتلال والياته بالحجارة.
وانطلق الاهالي وبضمتهم اطفال في المسيرة من مركز القرية بمشاركة متضامنين دوليين بينهم وفد إيطالي وصل بالتنسيق مع اللجنة الوطنية للاجئين أهالي القرية ونشطاء سلام إسرائيليين يرفضون الاحتلال بكافة أشكاله،
IMG_7499
ورفع االمشاركون الأعلام الفلسطينية والشعارات المساندة للأسرى وحقوقهم والمطالبة بالإفراج العاجل عنهم، وحماية القدس والمقدسات والاماكن التاريخية ووضع حد لاعتداءات واقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، في الذكرى السنوية السادسة والأربعين لإحراقه على يد مستوطن اسرائيلي..
IMG_7545
دعت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان على لسان منسقها عبد الله أبو رحمة إلى التصعيد بكافة أشكاله ضد الاحتلال الإسرائيلي وحكومته المتطرفة التي تتسابق بصورة عنصرية في مصادرة الأراضي الفلسطينية وهدم البيوت، حيث استمرار مسلسل الهدم الذي طال 40 منشاة في بادية القدس وقرية فصايل في الأيام الأخيرة، وتهجير المواطنين قسريا، وتدمير الأرض وقلع الزيتون في بير عونة من أراضي بيت جالا.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *